ميسي يمنح التعادل لبرشلونة ويُكمل المباراة مصاباً

النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي يُنقذ برشلونة من الخسارة عندما حوّل تأخّره بهدفين على ملعبه "كامب نو" أمام فالنسيا إلى تعادل 2-2 لتتوقّف بذلك سلسلة انتصارات المتصدر بعد ثماني مباريات متتالية في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم.

ميسي محتفلاً بأحد هدفَيه (أ ف ب)
ميسي محتفلاً بأحد هدفَيه (أ ف ب)

أنقذ النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي برشلونة من الخسارة عندما حوّل تأخّره بهدفين على ملعبه "كامب نو" أمام فالنسيا إلى تعادل 2-2 لتتوقّف بذلك سلسلة انتصارات المتصدر بعد ثماني مباريات متتالية في دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم.

وتقدم فالنسيا، الذي سدّد في إطار المرمى بعد دقيقتين، عبر المهاجم الفرنسي كيفن غاميرو بعد إنهاء رائع لهجمة مرتّدة في الدقيقة 24 وضاعف التقدّم بركلة جزاء نفّذها داني باريخو في الدقيقة 32.

وقلّص ميسي الفارق بعد سبع دقائق ليهز الشباك للمباراة التاسعة على التوالي بجميع المسابقات من ركلة جزاء بعد أن ألغى الحكم هدفاً لاحتساب ركلة الجزاء.

وتعادل قائد برشلونة بتسديدة لا تُصد من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 64 ليتجنّب برشلونة أول خسارة في الدوري منذ تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي ورفع رصيده إلى 50 نقطة من 22 مباراة.

وسادت حالة من القلق في "كامب نو" حين طلب اللاعب الأرجنتيني الخضوع لعلاج خارج الملعب بعد وقت قصير من تسجيل الهدف الثاني ورغم الاطمئنان عليه نسبياً بعد أن واصل اللعب لم يتمكّن من قيادة برشلونة للانتصار.

وقال إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة إن ميسي أُصيب بشد عضلي بسيط ليثير الشكوك بشأن لحاقه بمباراة القمة ضد ريال مدريد في كأس الملك يوم الأربعاء المقبل في ذهاب الدور نصف النهائي.

وأضاف: ”يجب أن ننتظر حتى يخضع لفحوص. لم يشعر براحة ولا أعتقد أن الأمر سيء جداً لكن لا يمكنني إعطاء أي معلومات“.

ويتفوّق فريق فالفيردي بفارق ست نقاط عن أقرب منافسيه أتلتيكو مدريد الذي يحل ضيفاً اليوم الأحد على ريال بيتيس و11 نقطة عن ريال مدريد صاحب المركز الثالث الذي يستضيف ألافيس اليوم أيضاً.