رونالدو يسجّل هدفين ويوفنتوس يُهدر نقطتين

يوفنتوس يفرّط بتقدّمه أمام سمبدوريا 3-1 إلى تعادل في الثواني الأخيرة 3-3 في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

عزّز رونالدو صدارته لترتيب الهدافين (أ ف ب)
عزّز رونالدو صدارته لترتيب الهدافين (أ ف ب)

أهدر يوفنتوس نقطتين في السباق إلى لقب الدوري الإيطالي بعد أن فرّط بتقدّمه أمام سمبدوريا 3-1 إلى تعادل في الثواني الأخيرة 3-3.

وأهدر فابيو كوالياريلا مهاجم سمبدوريا فرصة أن يكون أول لاعب يهز الشباك في 12 مباراة متتالية في دوري الدرجة الأولى بعد خسارة فريقه 0-3 أمام مستضيفه نابولي.

وسجّل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو هدفين ليحافظ على صدارة قائمة هدافي الدوري برصيد 17 هدفاً ويمنح الأفضلية ليوفنتوس لكن العاجي جيرفينيو قلّص الفارق ثم أدرك التعادل في الوقت المحتسب بدل الضائع.

ويملك يوفنتوس، الساعي للقبه الثامن على التوالي في الدوري والذي لم يخسر حتى الآن هذا الموسم، 60 نقطة من 22 مباراة في الصدارة متقدماً بتسع نقاط على نابولي.

وتقدّم يوفنتوس في الدقيقة 36 عندما استلم رونالدو تمريرة الفرنسي بلايز ماتودي داخل منطقة الجزاء ورغم انزلاقه سدّد في الزاوية البعيدة في المرمى.

وحصل صاحب الأرض على ركلة جزاء لكن الحكم تراجع في قراره بعد مراجعة حكم الفيديو المساعد.

وضاعف دانييلي روغاني من تقدّم يوفنتوس في الدقيقة 62 لكن أنطونينو باريلا قلّص الفارق بعد ذلك بدقيقتين.

وأعاد رونالدو الفارق إلى هدفين بضربة رأس في الدقيقة 66 ثم قلّص جيرفينيو مهاجم أرسنال وروما السابق الفارق بعدما حوّل تمريرة يوراي كوكا العرضية بكعب القدم داخل الشباك في الدقيقة 74.

وفي الوقت الذي بدا يوفنتوس في طريقه للفوز فشل دفاع الفريق في إبعاد كرة لتصل إلى روبرتو إنغليزي الذي مرّرها إلى جيرفينيو ليهزّ الشباك رغم محاولة الحارس ماتيا بيرين التصدّي للكرة.

وأحرز البولندي أركاديوش ميليك ولورينتسو إنسيني هدفين خلال دقيقة واحدة في منتصف الشوط الأول واختتم سيموني فيردي الثلاثية من ركلة جزاء متأخرة ليفوز نابولي على سمبدوريا 3-0.

ولم يكن كوالياريلا، البالغ عمره 36 عاماً، محظوظاً بمواجهة كاليدو كوليبالي أفضل مدافع في الدوري هذا الموسم ليظل متساوياً مع الأرجنتيني غابريال باتيستوتا وهو اللاعب الآخر الوحيد الذي سجل أهدافاً في 11 مباراة متتالية.