دي فرانشيسكو خارج أسوار روما

روما يُقيل مدربه أوزيبيو دي فرانشيسكو من منصبه بعد خروج فريق العاصمة الإيطالية من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام بورتو البرتغالي.

تراجعت نتائج روما بقيادة دي فرانشيسكو هذا الموسم (أ ف ب)

أعلن روما إقالة مدربه أوزيبيو دي فرانشيسكو من منصبه بعد خروج فريق العاصمة الإيطالية من ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم أمام بورتو البرتغالي.
ويغادر دي فرانشيسكو فريق العاصمة الإيطالية بعد موسم قدّم فيه روما أداء متذبذباً، رغم أنه دخل التاريخ بإعادته "جيالوروسي" إلى نصف نهائي دوري الأبطال لأول مرة منذ 34 عاماً.
وإضافة إلى الخروج الأوروبي، سقط روما في ربع نهائي كأس إيطاليا أمام فيورنتينا بخسارة قاسية 7-1، كما يحتل المركز الخامس في الدوري الإيطالي وبفارق ثلاث نقاط عن المراكز المؤهلة لدوري الأبطال.
وذكر روما في بيانه بالإنجاز الذي ساهم فيه دي فرانشيسكو، الذي كان قد تولى مسؤولية الفريق في صيف 2017، بخروج برشلونة من ربع نهائي "التشامبيونز" الموسم الماضي بالفوز 3-0 رغم الخسارة ذهاباً 4-1 على ملعب "كامب نو".
ولم يكشف الفريق الإيطالي حتى الآن عن خليفة دي فرانشيسكو، لكن كلاوديو رانييري يبرز بين المرشّحين لتولي المنصب خاصة وأنه سبق له العمل في روما خلال الفترة بين 2009 و2011.