رباعية ريال مدريد لا تُنسيه خيباته

ريال مدريد يُنهي سلسلة من 3 هزائم متتالية بفوزه 4-1 على مستضيفه بلد الوليد في مباراة شهدت إلغاء هدفين لأصحاب الأرض الذين أضاعوا أيضاً ركلة جزاء بينما طُرد البرازيلي كاسيميرو لاعب الضيوف قرب النهاية.

بقي الفارق 12 نقطة بين ريال مدريد وبرشلونة (أ ف ب)
بقي الفارق 12 نقطة بين ريال مدريد وبرشلونة (أ ف ب)

أنهى ريال مدريد سلسلة من 3 هزائم متتالية بفوزه 4-1 على مستضيفه بلد الوليد في مباراة شهدت إلغاء هدفين لأصحاب الأرض الذين أضاعوا أيضاً ركلة جزاء بينما طُرد البرازيلي كاسيميرو لاعب الضيوف قرب النهاية.

وسجل الفرنسي كريم بنزيما هدفين بعد الاستراحة من ركلة جزاء وضربة رأس ليمنح فريق المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري التقدّم 3-1 بعدما هزّ مواطنه رافايل فاران الشباك في الدقيقة 34 ليلغي تقدّم بلد الوليد عبر أنور تهامي قبلها بخمس دقائق.

وبعد ذلك أظهر الكرواتي لوكا مودريتش أفضل لاعب في العالم قدراته ليعزّز تقدّم مدريد في الدقيقة 85 بعد طرد كاسيميرو لحصوله على إنذارين.

واختتم هدف مودريتش مباراة ممتعة ومليئة بالأحداث على ملعب "خوسيه زوريا"، الذي شهد انقطاعاً في الكهرباء قبل ركلة البداية رغم أن المباراة بدأت في موعدها.

ومن المستبعد أن يمدّد الفوز من بقاء سولاري في قيادة مدريد، وتكهّنت وسائل إعلام إسبانية بأن قرار إقالته سيصدر اليوم الاثنين عقب توليه المسؤولية بعقد دائم في منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر بعد إقالة جولن لوبتيغي في تشرين الأول/ أكتوبر.

ومرّ مدريد بواحد من أسوأ فتراته قبل المباراة، وخرج من دوري أبطال أوروبا في دور الستة عشر بخسارته 1-4 على أرضه أمام أياكس أمستردام الهولندي عقب هزيمتين متتاليتين ضد برشلونة أطاحا بآماله في الحصول على أي لقب هذا الموسم.

ورفع انتصار الأحد رصيد مدريد إلى 49 نقطة لكنه يتأخّر بفارق 12 نقطة عن برشلونة المتصدّر وخمس نقاط عن أتلتيكو مدريد صاحب المركز الثاني.