بداية موفّقة لرانييري مع روما

المدرب كلاوديو رانييري يقود روما في بداية مشواره معه للفوز على إمبولي 2-1 في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

كلاوديو رانييري (أ ف ب)

قاد المدرب كلاوديو رانييري روما في بداية مشواره معه للفوز على إمبولي 2-1 في الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وسجل ستيفان الشعراوي وباتريك شيك في الشوط الأول لروما، وبينهما هدف جوان جيسوس بالخطأ في مرماه لإمبولي، ليقترب "جيالوروسي" من رباعي المقدمة الذي بات يبتعد عنه بفارق ثلاث نقاط فقط.

لكن روما عانى من طرد أليساندرو فلورينزي قبل عشر دقائق على النهاية بينما حالت تقنية حكم الفيديو المساعد دون تسجيل إمبولي هدف التعادل قبل النهاية.

وتعاقد رانييري مع روما يوم الجمعة الماضي حتى نهاية الموسم عقب إقالة أوسيبيو دي فرانشيسكو بعد الخسارة 0-3 في لقاء القمة أمام لاتسيو ثم الخروج من دور 16 بدوري أبطال أوروبا أمام بورتو البرتغالي.

وقال رانييري لوسائل إعلام محلية بعد المباراة: ”لم أتوقّع أن نلعب بشكل أفضل لأن الفريق عانى من بعض التوتر في الفترة الأخيرة“.

وأضاف: ”لدي بعض الأفكار لتقليص عدد الأهداف التي تدخل مرمانا لكني لن أقول لكم ما هي. دعونا نقول إن الهدف الرئيسي من وجودي هنا هو مساعدة روما على استقبال عدد أقل من الأهداف“.

واهتزّت شباك روما 37 مرة في 27 مباراة بالدوري هذا الموسم، وهو ما يزيد كثيراً عن كل فرق المقدمة.

وأبقت النتيجة روما صاحب المركز الخامس في إطار مطاردة المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا برصيد 47 نقطة خلف إنتر ميلانو صاحب المركز الرابع بينما ظل إمبولي في المركز 17 برصيد 22 نقطة متقدماً بنقطة واحدة فوق منطقة الهبوط.