ليفربول يعود من ميونيخ بتأهّل مستحقّ

ليفربول الإنكليزي يُنهي مشوار بايرن ميونيخ الألماني مبكراً في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم عندما فاز عليه في عقر داره "أليانز أرينا" 3-1 في إياب دور الـ 16 ليتأهّل إلى ربع النهائي بعد التعادل ذهاباً في "أنفيلد" 0-0. 

كلوب محتفلاً بالتأهّل (أ ف ب)
كلوب محتفلاً بالتأهّل (أ ف ب)

أنهى ليفربول الإنكليزي مشوار بايرن ميونيخ الألماني مبكراً في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم عندما فاز عليه في عقر داره "أليانز أرينا" 3-1 في إياب دور الـ 16 ليتأهّل إلى ربع النهائي بعد التعادل ذهاباً في "أنفيلد" 0-0. 

وتحوّلت المباراة التي كان من المتوقع أن تكون مثيرة إلى مواجهة متواضعة بعدما ارتكب الفريقان أخطاء عند الاستحواذ على الكرة لكن بايرن فشل في الضغط وسقط في اللحظات المهمة.

واستغل المتألق السنغالي ساديو ماني خروجاً لا داعي له للحارس مانويل نوير عن مرماه في مباراته المئوية بدوري الأبطال ليراوغه قبل أن يسدد في الشباك الخالية في الدقيقة 26.

وتعادل بطل ألمانيا بعد 13 دقيقة بعد انطلاقة من الجناح سيرج غنابري الذي مرّر كرة عرضية حوّلها مدافع ليفربول الكاميروني جويل ماتيب إلى مرماه بالخطأ.

وحسم المدافع فيرجيل فان دايك، الذي غاب عن مباراة الذهاب، صعود ليفربول عندما قفز أعلى من الجميع ليحوّل ركلة ركنية بضربة رأس داخل الشباك في الدقيقة 69 قبل أن يختتم ماني الأهداف بضربة رأس في الدقيقة 84.

وقال يورغن كلوب مدرب ليفربول: ”إنها ليلة دوري أبطال رائعة لليفربول وهذا أمر جيد. الرغبة كانت استثنائية. وأكّدنا الليلة أن ليفربول عاد إلى قمة الكرة الأوروبية“.

وأكمل ليفربول وصيف البطل في الموسم الماضي تأهل جميع الفرق الإنكليزية إلى دور الثمانية للمرة الأولى منذ موسم 2008-2009 إذ سبق أن صعد كل من توتنهام هوتسبر ومانشستر يونايتد وجاره سيتي.

وقال الكرواتي نيكو كوفاتش مدرب بايرن: ”واجهنا منافساً صعباً وليفربول كان الطرف الأفضل في المواجهتين. تمّت محاصرتنا ومهاجمتنا مبكراً ولم نستطع اللعب بحرية. لم نكن في أفضل أيامنا. وتعرّفنا على حدودنا“.

وأضاف: ”ما زلنا ننافس على لقبين. نتصدّر الدوري وما زلنا في كأس ألمانيا“.

وتلقى الفريق الإنجليزي، الذي خسر أمام ريال مدريد في نهائي الموسم الماضي، ضربة قوية عندما خرج قائده جوردان هندرسون بسبب إصابة في الكاحل.

وقال ماتس هاملس مدافع بايرن: ”الفريقان لعبا بحذر لكن الهدف الثاني أنهى آمالنا. قبل ذلك كانت مواجهة متكافئة. لكن بعد تقدُّم (ليفربول) 2-1 لم نستطع قلب الأمور“.