بوتاس أولاً وهاميلتون ثانياً في انطلاق بطولة الفورمولا 1

سائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس يُحرز المركز الأول في سباق جائزة أستراليا الكبرى، المرحلة الأولى من بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 التي أُقيمت على حلبة ألبرت بارك في ملبورن اليوم الأحد.

بوتاس يرفع جائزة السباق (أ ف ب)

توِّج سائق مرسيدس الفنلندي فالتيري بوتاس بسباق جائزة أستراليا الكبرى، المرحلة الأولى من بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 التي أُقيمت على حلبة ألبرت بارك في ملبورن اليوم الأحد.

وتفوّق الفنلندي على زميله في الفريق حامل اللقب وبطل العالم خمس مرات البريطاني لويس هاميلتون الذي كان الأول عند خط الانطلاق، بينما حل ثالثاً سائق ريد بُل الهولندي ماكس فيرشتابن متفوقاً على سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتيل الذي أنهى السباق في المركز الرابع.

وقال بوتاس عند عبوره خط النهاية في المركز الأول: "لا أعرف ماذا حصل... لا أعرف ماذا أقول. لقد كان بالتأكيد أفضل سباق لي على الإطلاق".

وأضاف: "في البداية كان الأمر يتعلّق بإدارة السباق وتوسيع الفارق. كنت أعرف أنني قادر على ذلك، لقد قمت بذلك سابقاً".

ونجح بوتاس في تجاوز زميله عند المنعطف الأول بعد الانطلاق، ليحكم قبضته على السباق ويجتاز خط النهاية بفارق 20،9 ثانية عن هاميلتون.

ولم يكن حظ فيتيل أفضل من البريطاني، إذ نجح فيرشتابن بتجاوزه خلال السباق لينضم إلى ثنائي مرسيدس على منصة التتويج، علماً بأن الألماني بطل العالم أربع مرات، عبر خط النهاية بفارق 57,1 ثانية عن الفائز.

وتقدّم فيتيل زميله الجديد في الفريق السائق الشاب شارل لوكلير، تلاه الدنماركي كيفن ماغنسون (هاس) في المركز السادس.

واختبر بوتاس العام الماضي أحد أسوأ مواسمه في الفورمولا 1 بعدما خضع لهيمنة زميله هاميلتون وفشل في الفوز بأي سباق وعانى من المشاكل الميكانيكية. ويدرك الفنلندي الذي يخوض موسمه الثالث مع "الأسهم الفضية" أهمية تقديم أداء مميز لئلا يخسر مقعده للفرنسي الشاب إستيبان أوكون (22 عاماً) السائق الاحتياطي للفريق.

واعتمد فريق مرسيدس استراتيجية تزويد سيارة بوتاس بإطارات "سوفت"، فنجح في انطلاقته بتجاوز هاميلتون الذي تأخر عنه بفارق 1,153 ثانية مع نهاية اللفة الافتتاحية، خلفهما كل من فيتيل، فيرشتابن ولوكلير.

وتابع بوتاس توسيع الفارق، في وقت اعتمد مرسيدس استراتيجية مماثلة لفيراري إذ مع دخول فيتيل الى الحظائر في اللفة 14 للتزوُّد بإطارات متوسطة، طلب الفريق من سائقه هاميلتون الدخول بدوره. وأبقى فريق مرسيدس بوتاس على الحلبة قبل أن يستدعيه بعد 7 لفات بعدما وصل الفارق بينه وبين زميله الى 10 ثوان.

ومع احكام بوتاس سيطرته على المركز الأول دار صراع على الوصافة، بعدما ضيّق فيرتشابن الخناق على هاميلتون دون أن ينجح في تجاوزه.