فوز بلجيكا وروسيا وويلز وخسارة مفاجئة لكرواتيا

انتصارات لمنتخبات بلجيكا وروسيا وويلز وخسارة كرواتيا في الجولة الثانية من التصفيات المؤهّلة إلى كأس أوروبا 2020.

إدين هازار محتفلاً مع شقيقه ثورغان بتسجيله هدفه (أ ف ب)
إدين هازار محتفلاً مع شقيقه ثورغان بتسجيله هدفه (أ ف ب)

احتفل إدين هازار بأفضل طريقة بمباراته المئة مع المنتخب البلجيكي، بقيادته إلى الفوز على قبرص 2-0 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة التاسعة ضمن التصفيات المؤهّلة إلى كأس أوروبا 2020.

وافتتاح هازار التسجيل بتسديدة في الدقيقة 10 بعد تمريرة من ميتشي باتشواي الذي سجّل بدوره الهدف الثاني في الدقيقة 18.

وتصدّرت بلجيكا المجموعة التاسعة بالعلامة الكاملة من مباراتين بعد فوزها افتتاحاً على روسيا 3-1، بينما تلقّت قبرص خسارتها الأولى بعد فوز كبير على سان مارينو في المباراة الأولى بخماسية نظيفة.

وضمن المجموعة ذاتها، حقّقت روسيا فوزاً ساحقاً على مضيفتها كازاخستان برباعية نظيفة لأندري تشيريشيف (19 و45+2)، وأرتيم دزيوبا (52) وأبزال بايسيبيكوف (62) خطأ في مرمى فريقه.

وعوّضت اسكتلندا خسارتها القاسية أمام كازاخستان 0-3، بتحقيق فوز على سان مارينو 2-0 عبر كيني ماكلين (4) وجوني راسل (74).

وفي المجموعة السابعة، باتت بولندا متصدرة بالعلامة الكاملة بعد فوزها الثاني في مباراتين، والذي أتى على حساب ضيفتها لاتفيا بهدفين متأخرين عبر روبرت ليفاندوفسكي (76) وكميل غليك (84).

 

خسارة كرواتية وبداية ويلزية إيجابية 

وتلقّت كرواتيا وصيفة بطلة العالم خسارة مفاجئة أمام المجر، اذ سقطت 1-2 في بودابست، بينما تفوّقت ويلز على ضيفتها سلوفاكيا 1-0.

ووجدت سلوفاكيا نفسها في صدارة المجموعة برصيد ثلاث نقاط، متقدّمة على ويلز الثانية والمجر الثالثة وكرواتيا الرابعة، علماً بأن المنتخبات الأربعة تتساوى رصيداً بالنقاط، بينما تحل أذربيجان أخيرة من دون نقاط بعد خسارتها مباراتها الأولى ضد كرواتيا 1-2.

وخاضت كل من سلوفاكيا والمجر وكرواتيا مباراتين، مقابل مباراة لويلز وأذربيجان.

وفشل أفضل لاعب في العالم لوكا مودريتش وزملاؤه في الوقوف بمواجهة المنتخب المجري، على رغم افتتاحهم التسجيل في الدقيقة 13 عبر أنتي ريبيتش من محاولة سهلة داخل المنطقة بعد تمريرة من أندري كراماريتش.

لكن المنتخب المضيف رد بهدفين أولهما بتسديدة من داخل المنطقة لآدم سالاي (34)، قبل أن يسجّل زميله ماتي باتكاي هدف الفوز (الأول دولياً له) في الدقيقة 76 بتسديدة قوية من داخل المنطقة بعد ركلة ركنية.

أما المنتخب الويلزي الذي حمل شارة قيادته غاريث بايل لاعب ريال مدريد الإسباني، فبدأ رحلته من ملعب كارديف سيتي، بفوز يدين به للاعبه دانيال جميس الذي سجّل في الدقيقة الخامسة.