هكذا ردّ رياضي سوري على قرار ترامب حول الجولان

الرياضي السوري أحمد علي سلهب يردّ على طريقته على إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل.

سلهب خلال المسير
سلهب خلال المسير

وصل الرياضي السوري أحمد علي سلهب إلى مدينة البعث في القنيطرة قادماً من مدينة سلمية بريف حماة سيراً على الأقدام وذلك تعبيراً عن التنديد والرفض لإعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل وتأكيداً على عروبة الجولان ووحدة أراضي سورية.

وفي لقاء مع وكالة "سانا" عبّر سلهب عن تنديده بقرار ترامب غير القانوني حول الجولان السوري المحتل لأنه جزء لا يتجزأ من الجمهورية العربية السورية لافتاً إلى أن المسير الذي قام به يؤكد أن جميع أبناء الشعب السوري يرفضون قرار الإدارة الأميركية ويعتبرونه باطلاً وغير شرعي وأن الجولان سيبقى عربياً سورياً.

يشار إلى أن سلهب له العديد من النشاطات منها قيامه بمسير من سلمية إلى مدينة دمشق في العام 2012 ومسير على الأقدام إلى ضريح الجندي المجهول في جبل قاسيون في العام 2016 تضامناً مع الشهداء.