مارادونا يترك فريقه المكسيكي

الأسطورة الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا يعلن عدم استمراره في تدريب فريق دورادوس دي سينالوا الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية المكسيكي، لأسباب صحية حيث سيخضع لعمليتين جراحيتين.

سيخضع الأسطورة الأرجنتيني لعمليتين جراحيتين (أ ف ب)
سيخضع الأسطورة الأرجنتيني لعمليتين جراحيتين (أ ف ب)

أكد الأسطورة الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا عدم استمراره في تدريب فريق دورادوس دي سينالوا الذي يلعب في دوري الدرجة الثانية المكسيكي، لأسباب صحية حيث سيخضع لعمليتين جراحيتين.
وفي تغريدة عبر "تويتر"، أوضح ماتياس مورلا، محامي مارادونا، أن أسطورة كرة القدم الأرجنتيني "قرّر عدم الاستمرار على رأس الإدارة الفنية لدورادوس"، مضيفاً أنه "بناء على نصيحة طبيبه سيخصّص المزيد من الوقت لصحته وسيخضع لعمليتين جراحيتين بالكتف والركبة".
وأضاف أن فريق مارادونا "ممتنّ لأسرة دورادوس وسنواصل معاً الحلم في وقت لاحق".
ودخل بطل العالم مع الأرجنتين في 1986 مستشفى في بوينوس آيرس الخميس حيث خضع لفحوصات طبية قبل خضوعه لعمليتين جراحيتين.
وكان مارادونا قد تولّى تدريب الفريق المكسيكي في أيلول/ سبتمبر 2018 بعدما بعقد مدته 11 شهراً بهدف الصعود بدورادوس لدوري الأضواء.
وقاد المدرب الأرجنتيني فريقه للتأهل لنهائي دور الترقّي بدوري الدرجة الثانية المكسيكي في مرحلة الذهاب (أبرتورا 2018) والإياب (كلاوسورا 2019) واقترب من فرصة المنافسة على الصعود لكنه خسر أمام سان لويس في المرتين.