روبن يُنهي مشواره الكروي الرائع

النجم الهولندي أريين روبن يُسدل الستار على مسيرته الرائعة في ملاعب كرة القدم، معلناً اعتزاله.

المشوار مع بايرن ميونيخ كان الأنجح في مسيرة روبن

أسدل النجم الهولندي أريين روبن الستار على مسيرته الرائعة في ملاعب كرة القدم، معلناً اعتزاله وهو القرار الذي شهد صراعاً ما بين "العقل والقلب" كما قال.
وقال النجم السابق لبايرن ميونيخ وريال مدريد في بيان: "لقد كنت أفكّر ملياً طوال الأسابيع الأخيرة. وكما تعلمون فقد استغرقت وقتاً لاتخاذ قرار حول مستقبلي عقب المباراة الأخيرة لي في بايرن ميونيخ. لقد قرّرت وضع نهاية لمسيرتي كلاعب كرة قدم محترف".
وأوضح روبن (35 عاماً) أنه قيّم من جهة "حبه لكرة القدم واقتناعه بأن ما زال بإمكانه غزو العالم"، وفي الوقت نفسه وضع اعتباراً لـ"الحقيقة القاسية وهي أن الأمور لن تسير كما يرغب هو وأنه لم يعد الشاب ذو الـ16 عاماً الذي لا يعلم حتى معنى كلمة إصابة".
وأشاد روبن بفترة 19 عاماً التي قضاها كلاعب كرة قدم محترف وتوجّه بالشكر لعائلته على "الدعم غير المشروط والتفهُّم والحب" الذي قدموه له.
وأضاف اللاعب الهولندي الدولي الذي شارك في 96 مباراة مع منتخب بلاده وقاده إلى نهائي مونديال 2010: "حان وقت كتابة فصل آخر وأتمنى أن أقضي المزيد من الوقت مع زوجتي وأبنائي وأن نستمتع بالحياة التي تنتظرنا".
وبدأ روبن مسيرته الاحترافية في فريق غرونينغن الهولندي وبعد ذلك انتقل لصفوف فريق بي إس في آيندهوفن ثم تشلسي الإنكليزي ثم ريال مدريد الإسباني ثم بايرن ميونيخ الألماني الذي كان مشواره معه الأفضل في مسيرته طيلة العشر سنوات الأخيرة وقاده للتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2013 بتسجيله هدف الفوز في مرمى بوروسيا دورتموند في نهائي ويمبلي.