إقالة رئيس الاتحاد الأرجنتيني من منصبه في "الفيفا"

اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) يُعاقب كلاوديو تابيا، رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم.

كلاوديو تابيا رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم

قرّر اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (كونميبول) إقالة كلاوديو تابيا، رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم، من منصبه كممثل مؤقّت للاتحاد القاري لدى مجلس الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، وذلك بعد انتقاده الأداء التحكيمي في مباراة نصف نهائي كوبا أميركا 2019 بين البرازيل والأرجنتين.
وكان تابيا قد أوضح في خطابه المرسل لرئيس الكونميبول، أليخاندرو دومينغيز، أن "الألبيسيليستي" تعرّض للظلم من الحكم الإكوادوري رودي زامبرانو في مواجهة نصف النهائي، حيث ساهمت قراراته في خسارة الأرجنتين 0-2، وتحديداً في لقطتين حاسمتين لم يستعن فيهما الحكم بتقنية حكم الفيديو المساعد "VAR".
ونشر الاتحاد القاري القرار بعد اجتماع طارئ لمجلسه لتحليل خطاب تابيا، والاستماع لـ"تبريراته".
ويرى مسؤولو "الكونميبول" أن تساؤلات تابيا لا تشكك في نزاهة المنظمة نفسها فحسب، بل أيضاً في الاتحاد البرازيلي وفي بطولة كوبا أميركا، وفي "البطولات المختلفة التي ينظّمها الكونميبول".
واتفق أعضاء الكونميبول على الدعوة لانتخاب ممثل جديد للاتحاد القاري لدى مجلس الفيفا.
وخلال الاجتماع، اعتذر تابيا عن نشر رأيه علناً، ولكنه أكد على تمسّكه بموقفه، حسبما علمت وكالة الأنباء الإسبانية (إفي).
وكان تابيا، الذي سيظل في منصبه كنائب ثان لرئيس الكونميبول، قد مثّل الاتحاد القاري لدى الفيفا بعد إقالة رئيس الاتحاد الأوروغوياني السابق لكرة القدم، ويلمار فالديز، في 2018 بسبب الاشتباه بتورطه في شبهة فساد.