أميركا تتيح لـ"مايكروسوفت" العمل مع شركة "هواوي" الصينية

الحكومة الأميركية تسمح لـ"مايكروسوفت" بتزويد شركة "هواوي" الصينية بأنظمة تشغيل الأولى بعد إعطاء الأخيرة مهلة 3 أشهر إضافية للعمل بشكل مؤقت مع بعض الشركات.

  • أميركا تتيح لـ"مايكروسوفت" العمل مع شركة "هواوي" الصينية
    "مايكروسوفت" قادرة على العمل مجدداً مع "هواوي"

 

في إطار المحادثات التجارية القائمة بين الولايات المتحدة والصين والتي دخلت المرحلة الأولى من الاتفاق المبدئي، سمحت الحكومة الأميركية لشركة "مايكروسوفت"، بتزويد شركة "هواوي" للتكنولوجيا، بأنظمة تشغيل الأولى رغم الحظر المفروض على الشركة الصينية منذ مدة، بحجة تهديدها الأمن القومي للبلاد.

ويتيح الترخيص الذي منحته الولايات المتحدة لـ"مايكروسوفت"، والتي تمتلك العديد من الأنظمة التقنية وبراءات الاختراع، تزويد "هواوي" بالأنظمة الخاصة بها لا سيما نظام تشغيل الحاسوب "ويندوز windows"، إلا أنه يمنعها من استيراد منتجات الشركة الصينية.

,كانت الشركات التقنية الكبرى أكبر المتأثرين من الحظر الذي تم فرضه على العلاقات بين الشركات الأميركية والصينية، لا سيما "غوغل" و"مايكروسوفت" اللتان تمتلكان أكبر نظامي تشغيل متاحين لـ"هواوي". ولكن الوضع مال إلى تحسن بعد أن منحت الحكومة الأميركية الشركات بعض الوقت، من خلال إعطاء "هواوي" مهلة 3 شهور للمرة الثالثة قبل أيام للعمل بشكل مؤقت مع بعض الشركات. 

ومن المتوقع أن توافق الحكومة الأميركية على طلبات الشركات الأخرى التي ترغب بالعمل مع "هواوي" مثل "غوغل"، حيث تم حتى الآن معالجة إجراءات حوالى نصف الطلبات المقدمة لها والبالغ عددها 300 طلباً.