الأقمار الصناعية ترصد مفاجأة حول تاريخ انتشار فيروس كورونا في الصين

جامعة "هارفارد" البريطانية تنشر بحثاً تشير فيه إلى أن فيروس كورونا المستجد، والذي أصبح جائحة تهدد الإنسانية، قد تم رصده قبل خريف عام 2019 في الصين.

  • الأقمار الصناعية ترصد مفاجأة حول تاريخ انتشار فيروس كورونا في الصين
    "الأدلة الحديثة تشير إلى أن الفيروس ربما يكون قد تم تداوله بالفعل في وقت يسبق تفشي المرض"

نشرت جامعة "هارفارد" البريطانية بحثاً أشارت فيه إلى أن فيروس كورونا المستجد، والذي أصبح جائحة تهدد الإنسانية، قد تم رصده قبل خريف عام 2019 في الصين. 

وبحسب الورقة البحثية المنشورة على موقع جامعة "هارفارد"، فإن الباحثين رصدوا بيانات في محركات البحث وفي تحليل صور الأقمار الصناعية للتحركات التي حدثت في المستشفيات الصينية في مدينة ووهان.

وأشارت جميع هذه البيانات الحديثة إلى أن فيروس كورونا المستجد انتشر قبل الخريف الماضي من عام 2019. وكانت جميع الأبحاث قد أشارت إلى أن مصدر فيروس كورونا هو سوق الحيوانات الموجود في مدينة ووهان، والذي بدأ بالانتشار فيها منذ كانون الأول/ديسمبر من عام 2019.

وبحسب ورقة الجامعة، فإن الأدلة الحديثة تشير إلى أن الفيروس ربما يكون قد تم تداوله بالفعل في وقت يسبق تفشي المرض. وقد استخدمت الجامعة صور الأقمار الصناعية ومواقف السيارات في المنطقة وأمام المستشفيات.

كما تم البحث في المصطلحات المستخدمة التي أطلقت على الفيروس أو الجائحة في المنطقة التي شهدت الانتشار الأول، والتي تداولها المستخدمون والمواطنون والأطباء في المستشفيات.

ولاحظ الباحثون اتجاهاً تصاعدياً في حركة المرور في المستشفيات وحجم البحث بدءاً من أواخر الصيف وبداية خريف عام 2019.

ونوه الباحثون إلى أن الاستفسارات حول أعراض الجهاز التنفسي "السعال" والتي تظهر تقلبات موسمية تتزامن مع مواسم الأنفلونزا السنوية ظهرت في فترة مبكرة، وأن أعراض "الإسهال" هو أكثر الأعراض المحددة لمرض "كوفيد 19" ظهرت أيضاً.

وأشارت الورقة البحثية إلى أن جميع هذه المؤشرات والتي تعتبر من أعراض فيروس كورونا المستجد ظهرت في فترة تسبق شهر كانون الأول/ديسمبر من عام 2019.

ونوه الباحثون إلى أن هذه النتائج تسلط الضوء على أهمية البحث في المعطيات الرقمية وقدرتها على مراقبة مسببات الأوبئة وتحديد أماكن الأمراض الناشئة.