بعد طردها... عالمة تنجز قاعدة بيانات خاصة بكورونا في فلوريدا

ريبيكا جونز، عالمة أميركيّة تنجز قاعدة بيانات خاصة بها لإحصاء أعداد إصابات ووفيات كورونا في فلوريدا لتثبت أنّ الولاية غير جاهزة لإعادة فتح اقتصادها، وذلك بعد أن طردت لرفضها التلاعب بالبيانات الرسميّة المتعلقة بـ"كوفيد-19".

  • بعد طردها... عالمة تنجز قاعدة بيانات خاصة بكورونا في فلوريدا
    بحسب قاعدة بيانات جونز، فإنّ مقاطعة واحدة فقط من بين 67 مقاطعة في فلوريدا تفي بمعايير الولاية لتخفيف القيود الاجتماعية

أنشأت عالمة تمّ فصلها من الإشراف على قاعدة بيانات "كوفيد-19" في ولاية فلوريدا، قاعدة بيانات خاصة بها عن فيروس كورونا، تقول إنها "تثبت أن فلوريدا ليست مستعدة لإعادة فتح الاقتصاد وعودة الحياة إلى طبيعتها". 

وتمّ طرد الدكتورة ريبيكا جونز من قبل وزارة الصحة في فلوريدا خلال أيار/مايو الماضي، مؤكدةً أنّه "تمّ تهميشها بعد أن رفضت التلاعب بالبيانات الرسميّة المتعلقة بخطورة كوفيد-19، والتي كانت ستقيّد خطة الدولة لإعادة فتح اقتصادها". 

ووفقاً لقاعدة بيانات جونز الخاصة على الإنترنت، فإن مقاطعة واحدة فقط من بين 67 مقاطعة تفي بمعايير الولاية لتخفيف القيود الاجتماعية.

لوحة معلومات جونز تظهر أيضاً أنّ عدداً أعلى من حالات الإصابة بالفيروس مقارنةً بموقع ولاية فلوريدا، حيث يوجد 83.720 حالة إيجابية و3022 حالة وفاة مقارنة بـ75.568 حالة و2931 حالة وفاة.

وتؤكد جونز أن الفرق بين الأرقام سببه الاختلاف في تقنيّة العد، حيث يشدد موقعها الالكتروني على أنّ وزارة الصحة "تنشر الحالات الإجماليّة، وليس الأشخاص الذين جاءت نتيجة فحصهم إيجابيّة".

ولاية فلوريدا سجّلت مستويات قياسيّة من حالات الإصابة بكوفيد-19 خلال عطلة نهاية الأسبوع، حيث أفادت وزارة الصحة يوم الأحد الماضي لليوم الثاني على التوالي، بتسجيل أكثر من 2000 حالة جديدة.

وبحسب بيانات "واشنطن بوست"، شهدت فلوريدا في حزيران/يونيو أعلى متوسط ​​لها لمدة 7 أيام من حالات الإصابة بكورونا منذ بدء تفشي الوباء.

من جهتها تؤكد قاعدة بيانات جونز، أن مقاطعة ليبرتي في شمال غرب الولاية، تفي بمعايير إعادة الفتح، أمّا المقاطعات الأخرى فلا تفعل ذلك.

يذكر أنّ المتحدث باسم حاكم فلوريدا، رون ديسانتيس، نفى أنّه فصل جونز بسبب رفضها التلاعب ببيانات كورونا. 

وحتى صباح الاثنين، أكد باحثون في جامعة "جونز هوبكنز" في ماريلاند، تسجيل حوالي 2.1 مليون حالة إصابة و115697 حالة وفاة بكورونا في الولايات المتحدة حتى الآن، ويعتقد أن عدد الوفيات الفعلي أعلى بكثير من الرقم المعلن.