"هواوي" الصينية تطلق محرك بحث"Petal Search" ينافس "غوغل"

شركة هواوي، عملاق التكنولوجيا الصينية، تطلق محرك بحث جديد لجميع الأجهزة المحمولة، باسم "Petal Search" المنافس لغوغل، التي تحتكر نحو 97% من عمليات البحث في أوروبا.

  • كافة التقنيات التي طبقتها "هواوي" حول "Petal Search" ستظل مفتوحة، بحيث يمكن لجميع المطورين الوصول إليها.

قال نائب مدير إدارة أوروبا للبحث شركة هواوي، عملاق التكنولوجيا الصينية، فرناندو جارسيا، الخميس الماضي، إنه تم إطلاق محرك بحث جديد لجميع الأجهزة المحمولة، باسم "Petal Search".

كما تم فتح النطاقين "petalsearch.com" و"gopetal.com" على الإنترنت بحيث يمكن لأي مستخدم لجهاز بنظام "أبل" أو "أندرويد"، استخدام المحرك البحث هذا، بحسب ما ذكر الموقع الرسمي للشركة.

وعلى الهواتف المحمولة التي تعمل بنظام "أندرويد"، يمكن أيضاً تنزيل التطبيق من "آب ستور"، وهو متجر التطبيقات الذي أطلقته شركة "هواوي" بعد أن تم حظرها في الولايات المتحدة.

وفي الوقت الحالي، لا يمكن تنزيل التطبيق على أجهزة أبل، بالرغم من أن الأجهزة التي تعمل بهذا نظام التشغيل، ستكون قادرة على الوصول إليه، ولكن من المتصفح.

الجدير بالذكر أن "Petal Search" هو محرك بحث أطلقته هواوي قبل بضعة أشهر، ويركز على الهواتف المحمولة ويستخدم الذكاء الاصطناعي وتقنيات البيانات الضخمة "Big Data" لتوفير تجربة أفضل لمستخدميه.

وأشارت الشركة، إلى أن كافة التقنيات التي طبقتها حول "Petal Search" ستظل مفتوحة، بحيث يمكن لجميع المطورين الوصول إليها.

الإدارة الأميركية، برئاسة دونالد ترامب، المنتهية ولايته، كانت اعتبرت أن "هواوي" تشكّل تهديدا للأمن القومي، نظراً لأن أجهزة العلامة التجارية الصينية من وجهة نظر الإدارة الأميركية، يمكن التلاعب بها، بما يسمح لبكين بأن تتجسس على مستخدميها، وهو أمر تنفيه "هواوي" دائماً.

وحظرت واشنطن "هواوي" من الوصول إلى المكونات والتكنولوجيا الأميركية بما في ذلك خدمة غوغل للموسيقى وغيرها من خدمات الهواتف الذكية العام الماضي.

في المقابل، يشار إلى أن شركة غوغل وغيرها من كبريات شركات التكنولوجيا الأميركية، تواجه مشاكل جدية في أوروبا. فقد كشف الاتحاد الأوروبي، الثلاثاء الماضي، عن مسودة قواعد مشددة تستهدف شركات تكنولوجيا عملاقة ،على غرار "غوغل وأمازون وفيسبوك"، الذين ترى بروكسل في سلطتها، "تهديداً للمنافسة وحتى للديموقراطية".