مفاجأة من كوكب المريخ!

العلماء يقعون على معلومات تكشف عن أنماط موسمية غريبة على سطح كوكب المريخ، تتم عن طريق تجميد وذوبان الغاز لكنه لا يمر بالمرحلة السائلة.

  أنماط موسمية غريبة على سطح كوكب المريخ
 
تفيد المعلومات أن جوّ كوكب المريخ  يحتوي على أكثر من 95 % من ثانى أكسيد الكربون، ولكن حتى الآن لم يعرف الباحثون سوى القليل جداً عن كيفية تفاعله مع سطح الكوكب.
 وبحسب صحيفة "ديلى ميل" البريطانية لحظ العلماء أنماطاً موسمية غريبة على سطح المريخ، تتم عن طريق تجميد وذوبان الغاز لكنه لا يمر بالمرحلة السائلة.

 وكشف العلماء أن الكوكب الأحمر لديه الكثير من الجداول الصخرية التى تظهر ثم تختفي على الكثبان الرملية، وهو ما يفسر كيف تتشكل الجداول المائية على الأرض، مرجحين أن ثاني أكسيد الكربون يتصاعد ويتحول من مادة صلبة إلى غاز، دون أن يمر بمرحلة السائل المتوسطة، معتقدين أن هذه الظاهرة حديثة وعلى عكس ما نشاهده على سطح الأرض.

بدورهم، قال باحثون من كلية "ترينيتي" في دبلن، إن تصاعد غاز ثانى أكسيد الكربون يحدث خلال فصل الشتاء على سطح المريخ إذّ يكون هناك برودة كافية لتجميد الغاز إلى كتل تتعثر على الكثبان الرملية، ثم يأتى الربيع وتذوب الكتل.

يأتي كل ذلك، في وقت يقول لورين ماكيون، أحد الباحثين الذين اشتركوا في الدراسة: "لقد سمعنا جميعاً مقتطفات الأخبار المثيرة حول أدلة وجود الماء على سطح المريخ، لكن مناخ المريخ الحالي لا يشير إلى وجود المياه في كثير من الأحيان في حالته السائلة".

وختم قائلاً "إن كوكب المريخ لديه مواسم، تماماً مثل الأرض، وهو ما يعني أنه في فصل الشتاء، يكون هناك الكثير من CO2 في الغلاف الجوي، الذى يتغيّر حالة من الغاز إلى الصلب، وفى فصل الربيع يحدث العكس، وهو الأمر الذى لا يحدث على سطح الأرض".