منعاً للتجسس الصينى... الولايات المتحدة تطور شبكة 5G

مسؤول كبير بالإدارة الأميركية يقول إن فريق الأمن القومي للرئيس دونالد ترامب يدرس عدة خيارات لمواجهة تهديد الصين بالتجسس على المكالمات الهاتفية الأميركية، ومن ضمنها بناء شبكة لاسلكية فائقة السرعة 5G.

مسؤول أميركي كبير: شبكة 5G خيار لمواجهة تهديد الصين بالتجسس على المكالمات  الأميركية
مسؤول أميركي كبير: شبكة 5G خيار لمواجهة تهديد الصين بالتجسس على المكالمات الأميركية

قال مسؤول كبير بالإدارة الأميركية إن فريق الأمن القومي للرئيس دونالد ترامب يدرس عدة خيارات لمواجهة تهديد الصين بالتجسس على المكالمات الهاتفية الأميركية، ومن ضمنها بناء شبكة لاسلكية فائقة السرعة 5G.

وأضاف المسؤول أن هذا الخيار يجرى مناقشته على مستوى منخفض فى الإدارة ويحتاج إلى مدة تتراوح بين 6 إلى 8 أشهر حتى ينظر فيه الرئيس نفسه، معتبراً أن 

مفهوم إنشاء شبكة 5G يهدف إلى معالجة ما يراه المسؤولون تهديد الصين للأمن السيبراني الأميركي والأمن الاقتصادي، إذ اتخذت إدارة ترامب خطاً أكثر صرامة حول السياسات التي بدأها الرئيس باراك أوباما بشأن دور بكين فى كبح كوريا الشمالية للجهود الصينية بهدف الحصول على الصناعات الإستراتيجية الأميركية.

وكانت شركة "إي تي أند تي" اضطرت هذا الشهر إلى إلغاء خطة لتقديم هواتف مطورة من قبل شركة "هواوي" بالصين بعد ضغط بعض أعضاء الكونغرس على الفكرة مع الهيئات التنظيمية الفيدرالية.

وذكر مساعد بالكونغرس أنه لا يزال بعض أعضاء لجنة المخابرات بالمجلس يشعرون بالقلق بسبب التهديدات الأمنية التي تشكلها كل من "هواوي" و"ZTE".

وأشار المساعد إلى أن القضايا التى أثيرت فى تقرير للجنة عام 2012 حول الشركات الصينية "لم تتوقف"، مضيفاً أن هناك معلومات استخباراتية جديدة تسبب فى إثارة هذه المخاوف مجدداً.

والجدير ذكره أن شركات الاتصالات اللاسلكية الكبرى قد أنفقت مليارات الدولارات لإطلاق شبكات 5G، في حين ليس واضحاً إن كان لدى الحكومة الأميركية ما يكفي لبناء شبكة 5G الخاصة بها.