نيويورك تايمز": 400 ألف طفل يمني مهددون بالموت جوعاً

تقول الأمم المتحدة إن 3.6 مليون يمني يواجهون نقصاً طارئاً في المواد الغذائية، وأن 16500 منهم وصلوا إلى مستويات كارثية.

  • طفل يعاني من سوء التغذية مع والدته في مخيم للنازحين في محافظة حجة شمال اليمن.
    طفل يعاني من سوء التغذية مع والدته في مخيم للنازحين في محافظة حجة شمال اليمن.

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إنه للمرة الثانية خلال 3 سنوات، يخيم خطر المجاعة على نطاق واسع على اليمن، الدولة التي مزقتها الحرب، حيث يتشرد الملايين ويكافحون يومياًُ للعثور على الطعام.

وأضافت أن الحرب قد أدت إلى نقص مزمن في الغذاء في اليمن، وهي ما كانت بالفعل أفقر دولة في العالم العربي. 

وتم تفادي المجاعة في عام 2018 فقط من خلال التدفق الكبير للمساعدات الأجنبية. لكن جماعات الإغاثة تقول إن التهديد أكبر هذه المرة مع اشتداد الحرب، وتفشي الوباء الذي جعل الدول المانحة أكثر تركيزاً على الشؤون الداخلية.

وقالت الصحيفة إنه عندما أصيب ابن إيمان مرشد البالغ من العمر 8 أشهر بحمى وقيء، أمضت ثلاثة أيام في محاولة الذهاب إلى أقرب عيادة، وفي النهاية خرجت سيراً على الأقدام لمدة ساعتين مع طفلها. وحتى بعد أسبوع من العلاج، تركه سوء التغذية الحاد ضعيفاً وبالكاد هو قادر على الحركة.

وتابعت "نيويورك تايمز": تقول الأمم المتحدة إن 3.6 مليون يمني يواجهون نقصاً طارئاً في المواد الغذائية، وأن 16500 منهم وصلوا إلى مستويات كارثية. وتقدر المنظمة الدولية أن 400 ألف طفل يمني معرضون لخطر الموت جوعاً. 

نقله إلى العربية: الميادين نت

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً