"نيويورك تايمز": بايدن وبوتين لم يجدا الكثير من القواسم المشتركة

قال بايدن إنه سلّم الزعيم الروسي قائمة من 16 نموذجاً من "البنية التحتية الحيوية" التي تعتبر "محظورة" على الهجمات الإلكترونية.

  • الرئيس الأميركي جو بايدن يلتقي نظيره الروسي فلاديمير بوتين في جنيف غداً
    الرئيس الأميركي جو بايدن خلال لقائه بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في جنيف.

 

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن الرئيس الأميركي جو بايدن قد وصف لقاءه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في جنيف بأنه "إيجابي" بينما قال الزعيم الروسي إن المحادثات كانت "بناءة". لكنها أشارت إلى أنه كان واضحاً أنه بشأن قضايا تتراوح من الهجمات الإلكترونية إلى حقوق الإنسان، فإن الدولتين لا تزالان منقسمتين بشدة.

وأضافت الصحيفة أنه كان من بين نتائج القمة اتفاقات لفتح محادثات بين الولايات المتحدة وروسيا بشأن الأمن السيبراني والسيطرة على التسلّح وعودة السفيرين إلى منصبيهما في موسكو وواشنطن.

وقد نفى بوتين المسؤولية الروسية عن تصاعد الهجمات الإلكترونية ضد المؤسسات الأميركية ورفض انتقادات الولايات المتحدة لانتهاكات حقوق الإنسان. 

وقال بايدن إنه سلّم الزعيم الروسي قائمة من 16 نموذجاً من "البنية التحتية الحيوية" التي تعتبر "محظورة" على الهجمات الإلكترونية، وقال إنه أوضح أنه في حالة مهاجمتها، "لدينا قدرات إلكترونية كبيرة" وسوف نرد "بطريقة إلكترونية".

وقال بايدن بعد القمة: "لقد فعلت ما جئت لأفعله". وفي حديثه في مؤتمر صحافي منفصل، قال بوتين: "أعتقد أنه لا يمكن أن يكون هناك أي نوع من ثقة الأسرة. لكنني أعتقد أننا رأينا بعض الومضات".

نقله إلى العربية: الميادين نت

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً