القناة العاشرة: لا يمكن تأكيد القضاء على كامل أفراد المجموعة في جنين

المحلل العسكري في القناة العاشرة الون بن دافيد ما زلنا حتى الساعة لا نستطيع أن نقول إننا قضينا على كل أفراد المجموعة التي قتلت المستوطن، بل حتى في الشاباك ينتظرون وبقلق ما الذي سيسفر عنه رفع انقاذ البيت المدمر.

 لاتأكيد إسرائيلي حول القضاء على كامل أفراد المجموعة في جنين
لاتأكيد إسرائيلي حول القضاء على كامل أفراد المجموعة في جنين

قال المحلل العسكري في القناة العاشرة الون بن دافيد ما زلنا حتى الساعة لا نستطيع أن نقول إننا قضينا على كل أفراد المجموعة (التي قتلت المستوطن في حفات جلعاد)، بل حتى في الشاباك ينتظرون وبقلق ما الذي سيسفر عنه رفع انقاذ البيت المدمر.

بن دافيد أشار إلى أنه مع طلوع الفجر قررّ عدم إبقاء كل القوة في جنين خشية من حصول احتجاجات في النهار، وخرجوا على ان ينتظروا، لكي يروا ان كان هناك جثة تحت الإنقاذ ام لا او ان هذا الشخص نجح في الهرب (الباقي من افراد المجموعة).

وأضاف "نحن لا نستطيع ان نقول ان كل البنية التحتية (المجموعة) التي شاركت في هذه العملية (قتل المستوطن)، تم تصفيتها، ما هو في أيدينا الآن هو  معتقلين اثنين من نفس المجموعة، على الأقل واحد منهم كان داخل السيارة التي اطلقت النار، وآخر كان داخل البيت الذي تم تدميره ونحن لا نعرف اذا كان قتل ام لا".

وعندما سُئل عن الذي أدى الى تعقيد عملية المطاردة التي امتدت إلى حوالي 15 ساعة قال بن دافيد ان جنين هي مكان ليس سهلاً، وعندما فهم أن المطلوب الرابع يتحصّن في أحد البيوت قرر عدم المخاطرة والبدء بمحاصرة البيت واستدعاء آليات ثقيلة للهندسة وإطلاق نيران ثقيلة.