"نيويورك تايمز": معركة بين الديمقراطيين والجمهوريين بشأن فرض اللقاحات

تعكس تصرفات الحكام الجمهوريين مدى تصلب وجهات نظر قاعدة الحزب الجمهوري عندما يتعلق الأمر بمواجهة فيروس "كوفيد".

  • بايدن خلال لقاءه بأعضاء من الكونغرس في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض - 12 أبريل 2021 (أ.ف.ب)
    بايدن خلال لقائه بأعضاء من الكونغرس في المكتب البيضاوي(أ.ف.ب)

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية إن النزاع قد احتدم على الأقنعة واللقاحات في الولايات المتحدة وخاصة بين الرئيس الأميركي جو بايدن والمحافظين الذين يأملون في إلحاق الهزيمة به في انتخابات عام 2024. ويرى العديد من الجمهوريين في القواعد، إجراءات الوقاية من الوباء، تهديداً لحريتهم الشخصية وأنه أمر أكثر خطورة من فيروس كورونا نفسه.

في فلوريدا، منع الحاكم رون ديسانتيس الحكومات المحلية والمناطق التعليمية من طلب ارتداء الأقنعة. في تكساس، جدد الحاكم غريغ أبوت حظره إلزامية اللقاحات. وفي ولاية ساوث داكوتا، عارضت الحاكمة كريستي نويم معارضتها الشاملة عمليات الإغلاق وفرضت نقطة جدل رئيسية في ترشيحها المحتمل للرئاسة.

وأصبح ديسانتيس وجهاً رمزياً للمعركة. ويوم الإثنين، نفى تهديده بوقف التمويل عن مجالس المدارس المحلية - مقاطعة ألاتشوا ومقاطعة بروارد - التي جعلت الطلاب يرتدون أقنعة.

لكن قد لا تتأثر ميزانيات المدارس، لأن إدارة بايدن عرضت استخدام أموال التحفيز الفيدرالية لتعويض الفارق. ,تحقق إدارة بايدن كذلك في خمس ولايات يقودها الجمهوريون والتي لن تسمح للمدارس بطلب ارتداء الأقنعة لتحديد ما إذا كان هذا ينتهك الحماية الفيدرالية للطلاب ذوي الإعاقة.

انقسام حزبي

وتعكس تصرفات الحكام الجمهوريين مدى تصلب وجهات نظر قاعدة الحزب عندما يتعلق الأمر بمواجهة فيروس "كوفيد". يُنظر إلى أعداد الوفيات المتزايدة باستمرار على أنها أقل ضرراً سياسياً تقريباً من فرض قواعد فيروسات كورونا من أي نوع كانت.

فقد أيد ستون في المائة من سكان فلوريدا ارتداء القناع الشامل في المدارس في استطلاع حديث. لكن 72 في المائة من الجمهوريين عارضوا ذلك. كما عارض عدد كبير من الجمهوريين في الولاية شرط القناع للعاملين في مجال الرعاية الصحية.

وقال وايت أيريس، أحد المخضرمين في الحزب الجمهوري "إن استطلاعات الرأي قد تكون مكاناً سياسياً آمناً لبعض الناخبين في الانتخابات التمهيدية في الوقت الحالي. لكن في النهاية عليك الفوز في انتخابات عامة".

وأعرب استراتيجي جمهوري آخر عن أسفه من أن التردد في تلقي اللقاح يمكن أن يقتل في النهاية جزءاً من قاعدة الحزب.

وأظهر متحور دلتا شديد العدوى أنه فعال للغاية في الانتشار في الأماكن والمجموعات غير المحمية.

ووجدت دراسة تفصيلية جديدة من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن معلمة مدرسة ابتدائية غير محصنة في مقاطعة مارين بولاية كاليفورنيا، نقلت الفيروس إلى نصف فصلها المكون من 24 طالباً في أيار / مايو وحزيران / يونيو الماضيين عندما خفضت قناعها لتقرأ بصوت عالٍ، في انتهاك لقواعد كورونا في المنطقة.

نقله إلى العربية بتصرف: هيثم مزاحم

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً