"هآرتس": الجيش الإسرائيلي يكشف عن غير قصد قواعد سريّة في خريطة على الإنترنت

صحيفة "هآرتس" الإسرائيليّة تؤكد أنّ خرائط تفصيليّة نشرتها وحدة عسكريّة إسرائيليّة عن طريق الخطأ، تظهر الحدود الدقيقة لقواعد سلاح الجوّ والاستخبارات العسكريّة بالإضافة إلى أسمائها.

  • الخريطة التي تظهر القواعد العسكريّة الإسرائيليّة (هآرتس)
    الخريطة التي تظهر القواعد العسكريّة الإسرائيليّة (هآرتس)

ما الذي كشفته خريطة نشرت عن طريق الخطأ على الانترنت؟ وما كانت ردة فعل الجبهة الداخليّة لجيش الاحتلال الإسرائيلي على ذلك؟ صحيفة "هآرتس" الإسرائيليّة تروي ما حصل. فيما يلي نص التقرير:

نشرت وحدة عسكريّة إسرائيليّة مؤخراً على موقعها على الإنترنت، خريطة بالأماكن الدقيقة لمعظم القواعد العسكريّة، بما فيها القواعد التي يخفيها عادةً الجيش الإسرائيلي.

قامت قيادة الجبهة الداخليّة في الجيش بإزالة المعلومات السريّة من الخريطة، بعد أن استفسرت صحيفة "هآرتس" عنها.

وتمّ نشر الخريطة على موقع "بوابة الطوارئ الوطنيّة" كجزء من مشاركة القيادة في التعامل مع وباء فيروس كورونا.

لم تُظهر الخريطة مراكز اختبار كوفيد-19 في التجمّعات السكنيّة في جميع أنحاء البلاد فحسب، بل أظهرت أيضاً، لغاية إزالة المعلومات الإضافيّة، مرافق الجيش الإسرائيلي بما فيها قواعد سلاح الجوّ والاستخبارات العسكريّة.

مستوى التفاصيل على الخريطة يجعل من الممكن ليس فقط تحديد موقع هذه القواعد العسكريّة، بل وأيضاً حدودها الدقيقة، حيث ظهرت أسماء القواعد أيضاً عليها.

ولا يسمح الجيش الإسرائيلي عادةً بنشر مثل هذه المعلومات، خوفاً من استخدامها لجمع المعلومات الاستخباريّة أو استهداف قواعده أثناء الحرب.

وأكدت وحدة الناطق باسم الجيش الإسرائيلي لصحيفة "هآرتس"، أن هذه المعلومات "نُشرت بالخطأ"، وأنه "تمّ حذفها من الموقع".

بيان وحدة الناطق باسم الجيش الإسرائيلي، أوضح أن "الخريطة مأخوذة من موقع مدني يوفر خدمات عامة عالميّة لتسهيل الوصول إلى الخرائط في جميع أنحاء العالم وفي "إسرائيل".

وبحسب البيان "لم يتمّ وضع علامات على معسكرات وقواعد الجيش الإسرائيلي من قبل الجيش، بل تمّ نسخها من الخريطة الموجودة على الموقع الإلكتروني".

إن الآراء المذكورة في هذه المقالة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الميادين وإنما تعبّر عن رأي الصحيفة حصراً