نائب جزائري يقدّم 1000 دولار لشراء قذيفتي "ياسين"

أخرج النائب الجزائري ما يعادل 1000 دولار من العملة الوطنية، قائلاً إنه سيتبرع بالمبلغ الذي يعادل قذيفتين من قذائف الياسين 105، داعياً الشعب الجزائري إلى التبرع والتضامن.

  • نائب جزائري يقدّم 1000 دولار لشراء قذيفتي
    نائب جزائري يقدّم 1000 دولار لشراء قذيفتي "ياسين"

أعلن النائب الجزائري عن حركة "مجتمع السلم" الجزائرية زكريا بلخير، عن تبرعه بما يعادل 1000 دولار لصالح المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة.

ووجّه النائب رسالة إلى المتحدث باسم كتائب القسام، أبو عبيدة، من على منصة البرلمان أثناء مناقشة قانون الصحافة المكتوبة والإلكترونية، أمس الأربعاء، قائلا إن مقاومي الجزائر الذين حرروها من الاستعمار الفرنسي كانوا يوصفون بـ "الإرهابيين" قبل أن يجبروا العالم على الاعتراف بهم.

وتحدث النائب في بداية كلمته عن عملية "طوفان الأقصى" قائلاً: "قبل شهر بالتمام والكمال نزلت ملائكة بشرية من السماء وخرجت أشباح بشرية من تحت الأرض، وتسللت ضفادع بشرية على عرض البحر وطافت على مجموعة كانت تعربد على أرض مقدسة تحسرها كما زعموا نخبة النخبة، فطافوا عليهم وأبادوهم أيما إبادة وشرفونا أيما شرف.. وقد شعرنا بغبطة لن ننساها ما حيينا".

أضاف: "الثوار الجزائريون الذين حرروا الجزائر من الاستعمار الفرنسي كانوا يوصفون في الأمس القريب بـ (الإرهابيين) قبل أن يضطر العالم للاعتراف بهم"، مضيفاً أن ما تعيشه المقاومة الفلسطينية مشابه للجزائرية، مؤكداً أنها ستجبر العالم جميعاً على الاعتراف بها "رغم أنوفهم" على حد قوله.

وأخرج النائب الجزائري ما يعادل 1000 دولار من العملة الوطنية، قائلاً إنه سيتبرع بالمبلغ الذي يعادل قذيفتين من قذائف الياسين 105، داعياً الشعب الجزائري إلى التبرع والتضامن مع المقاومة.

كما وجه رسالة إلى أبي عبيدة، راجيا أن "يُكتب اسم والده على أحد الصواريخ لكي ينال شرف الجهاد مع هذه الفئة العظيمة" في إشارة منه إلى مقاتلي المقاومة في غزة.