النقاد والمثقفون يجمعون على أنه لا أدب من دون قضية إنسانية