خيبة أمل كردية من الحليف الأميركي وتشكيل مقاومة شعبية ضد التدخل التركي

في ريف حلب الشمالي تسود الأوساط الكردية خيبة إزاء صمت الحليف الأميركي وتراجع دعمه، حيث لم يصدر أي موقف أميركي يدعم قوات سوريا الديمقراطية ضد الهجوم الذي تقوم به فصائل درع الفرات المدعومة من تركيا، ما فتح خيارات الكرد على إمكانية عقد تحالفات جديدة وتشكيل مقاومة كردية عربية ضد التدخل التركي.