الجبهة الداخلية الإسرائيلية غير جاهزة لأي مواجهة

على الرغم من عشرات المناورات التي أجرتها إسرائيل منذ عدوانها على لبنان عام 2006 وصدور تقرير فينوغراد الذي أشار إلى أن الجبهة الداخلية هي خاصرة إسرائيل الرخوة، وزير الداخلية الإسرائيلي يقرّ بأن هذه الجبهة غير جاهزة بعد لأي مواجهة مقبلة.