بين أطفال العالم وأطفال غزّة فرق كبير

في الوقت الذي يفكّر فيه أطفالنا بامتلاك لعبة جميلة, أطفال غزّة يفكّرون بأهلهم ويخافون فقدانهم.