القطط تجوب شوارع العاصمة القبرصية بعد الإغلاق العام

بعد نحو 1700 عام من أسطورة الإمبراطورة الرومانية هيلينا التي نقلت القطط إلى قبرص لتقليص عدد الثعابين السامة تجوب القطط الشاردة شوارع نيقوسيا بحرية تامة في ظل الإغلاق العام للبحث عن طعام حيث لا تزال المطاعم مغلقة.