التعليقات

الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز يزور قطر في إطار جولة خليجية هي الأولى له منذ توليه الحكم متوجها بعدها إلى المنامة للمشاركة في الدورة السابعة والثلاثين لقمة دول مجلس التعاون الخليجي.

التراجع التركي عن "زلّة أردوغان" يبدو تراجع لحظة تحت وطأة الضغوط الروسية والإيرانية للتفلّت من الزاوية الضيّقة التي ذهب إليها في رغبته إسقاط النظام. لكنه اشترط في الوقت نفسه أمام نواب في أنقرة أن يكون الحكم في سوريا (والعراق) صالحاً، بيد أن الرئيس بشار الأسد "لا يصلح للحكم" كما أعلن وزير الخارجية التركي في بيروت.