سلامة يرسم تاريخ سوريا.. بالطين

معرض للتشكيلي السوري إبراهيم سلامة في اللاذقية، قدم فيه 34 عملاً فنياً أغلبها بتقنية الرسم بالطين.

عبر 34 عملاً فنياً أغلبها بتقنية الرسم بالطين تحكي في معظمها عن تاريخ سوريا، أقيم معرض التشكيلي السوري إبراهيم سلامة في (صالة الباسل للمعارض) في اللاذقية.

المعرض الذي حمل عنوان "سوريا تاريخ وحضارة"، جاءت لوحاته بوصفها نمطاً جديداً ميّز سلامة الذي بدأ الرسم بالطين منذ عام 2007.

وأوضح إبراهيم سلامة لوكالة الانباء السورية (سانا) قائلاً إن "الطين هو الأقرب في رسم الآثار ويجعل العمل الفني يحاكي بواقعيته المعلم التاريخي".

وأتى المعرض بعد دعوة من فرع (اتحاد الفنانين التشكيليين) في اللاذقية، وذلك ضمن العمل على إقامة المعارض الفردية والجماعية وجعلها حاضرة بشكل مستمر لنشر الثقافة الفنية التشكيلية واطلاع الفنانين على تجارب جديدة سواء من حيث التقنية أو من حيث الأسلوب والتعرف على الفنانين وبيئاتهم المختلفة، وفق ما أوردته (سانا).

يذكر أن سلامة درس الفن في مركز الفنون التشكيلية في مدينة حمص عام 1970 واقام 13 معرضاً فردياً، إضافة الى العديد من المعارض المشتركة والجماعية داخل حمص وخارجها.