روحاني للأميركيين: لا نستسلم أمام التهديدات ومستعدون لصد أي اعتداء

الرئيس الإيراني حسن روحاني يزيح الستار عن منظومة "باور 373" الصاروخية الدفاعية ويعلن أنها قريبة من منظومة "أس 400" الروسية، مؤكداً أن بلاده لن تستسلم أمام الضغوط والتهديدات وهي مستعدة للوقوف بوجه أي اعتداء.

روحاني: منظومتنا الدفاعية قريبة من "أس 400" الروسية
روحاني: منظومتنا الدفاعية قريبة من "أس 400" الروسية

كشفت إيران عن منظومة "باور ثلاثمئة وثلاثة وسبعين " الصاروخية الدفاعية والقادرة على رصد وكشف أنواع الطائرات المضادة للرادارات والصواريخ.

وخلال مراسم إزاحة الستار عن المنظومة قال الرئيس حسن روحاني إن "باور 373" الصاروخية الدفاعية أن "منظومتنا الجديدة قريبة من أس 400 الروسية"، موضحاً أنه "عندما يستخدم العدو المقاتلات الحربية والسفن والصواريخ بعيدة المدى يمكننا استخدام منظومة باور 373".

وقال روحاني إن أميركا بدأت الضغط الاقتصادي على إيران بخروجها من الاتفاق النووي، مشيراً إلى أن أميركا "كانت تتوهم أنه بخروجها من الاتفاق النووي وفرض العقوبات على إيران بامكانها الانتصار".

وأضاف روحاني"في العام الماضي قال لي أحد المسؤولين الأوروبيين بعد لقائه (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب (إن ترامب قال لي انتظروا ثلاثة شهور أيها الأوروبيون ولا تشاركوا في المشاريع الاقتصادية مع إيران، وبعد ثلاثة شهور لن يكون هناك نظام الجمهورية الإسلامية)، لقد قلت له إن الجمهورية الإسلامية ستبقى أكثر قوة وهو وحزبه من سيذهبون".

وتابع روحاني: "أنا لا أذكر أبداً أن أميركا كانت منزوية وضعيفة من الناحية القانونية والسياسية مثل الآن". وقال إن "أميركا هزمت ولم تنجح. نحن من نجح، جميع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية تقول لنا إن وضعنا أفضل من العام السابق".

وأضاف: على الرغم من كل الظروف التي فرضت علينا خلال العام الماضي لقد قمنا بافتتاح  11 سداً للمياه وكان لدينا اعلى نسبة تصدير للكهرباء للدول المجاورة وبتنا نصدر البنزين والمازوت.

وتابع: ضغطوا علينا اقتصادياً ولكن هذا الضغط أوجد فرصاً كثيرة بالنسبة لنا.

وأوضح أن "بعض جيراننا في الجنوب قالوا لنا إن الحوادث التي وقع مؤخراً في الخليج أثبتت أن أميركا أول من يفر حين الخطر".

وقال روحاني متوجهاً للأميركيين: "إن اردتم الأمن والاستقرار للمنطقة وعدم دفع أموال أكثر فغيروا سياستكم وارفعوا العقوبات". وأضاف: "نحن لسنا أمة تستسلم أمام الضغوط والتهديدات وهذا الأمر تدركونه جيداً.نحن جاهزون للدفاع وللصداقة وأيضاً مستعدون للوقوف بوجه أي اعتداء ولدفع هذا الاعتداء بقوة".

وتابع: "مستعدون لحفظ الأمن في الممرات المائية ولكن عليكم عدم تشجيع أصدقائكم في المنطقة على الإساءة للعلاقة معنا". وأشار إلى أن "الأمن لن يستتب في المنطقة الا اذا كان الجميع مشاركاً في الحفاظ عليه".

من جهته، قال وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي إنه "على الرغم من أن خيار الجمهورية الإسلامية هو الصلح والسلام فإن العدو يسعى الى إضعاف وضرب إيران والشعب الإيراني".

وأضاف حاتمي خلال كلمة له في إن "قمة دفاعنا عن بلادنا ظهرت حين أسقطنا الطائرة الأميركية المسيرة. لقد وصلنا الى مرحلة باتت فيها جميع صواريخ إيران دقيقة جداً".