بوليتيكو: "اسرائيل" تجسست على ترامب

مجلة بوليتيكو الأميركية تنقل عن مسؤول أميركي سابق قوله إن "إسرائيل" زرعت أجهزة تجسس في مواقع حساسة في واشنطن كان هدفها التجسس على ترامب وكبار مساعديه والمقربين منه

مجلة بوليتيكو الأميركية عن مسؤولين: "إسرائيل" زرعت أجهزة تجسس بالقرب من البيت الأبيض
مجلة بوليتيكو الأميركية عن مسؤولين: "إسرائيل" زرعت أجهزة تجسس بالقرب من البيت الأبيض

نقلت مجلة بوليتيكو الأميركية عن مسؤول أميركي سابق أن "إسرائيل" زرعت  أجهزة تجسس لمراقبة الهواتف الخليوية وجدت قرب البيت الابيض ومواقع حساسة في واشنطن.

ولفت المسؤول إلى أن الأجهزة كان هدفها التجسس على ترامب وكبار مساعديه والمقربين منه، مضيفاً أن الادارة وبخلاف الحوادث المماثلة لم توبخ "إسرائيل" على سلوكها.
كما أكّد المسؤول أن تحقيقات "أف بي آي" والأجهزة الاستخبارية الأخرى خلصت إلى زرع عملاء إسرائيليين أجهزة التجسس.

ووفق المجلة فان أجهزة المراقبة المصغرة والتي تعرف باسم "ستينع رايز" أو الأشعة اللاسعة تم تصميمها لتحاكي أبراج الارسال الخاصة بشبكة الهاتف المحمول.
ولم يتضح اذا نجحت "اسرائيل" في تحقيق هدفها اما لا بحسب مجلة بولوتيكو.

كذلك أشارت المجلة إلى أن مسؤولين أميركيين خبراء في مجال الاستخبارات يسخرون من نفي "إسرائيل" مسؤوليتها عن زرع أجهزة التجسس.

من جهة ثانية، نقلت وسائل اعلام إسرائيلية عن رئيس الوزراء الاسرائيلي بينيامين نتنياهو قوله إن التقارير في بوليتيكو بشأن التجسس على الولايات المتحدة "كاذبة".

وأوضح نتنياهو "لدينا التزام بعدم القيام بأنشطة استخبارية في الولايات المتحدة".

كما نفى وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس ما ورد في التقرير وقائلاً "إسرائيل لا تدير عمليات تجسس في الولايات المتحدة، أميركا وإسرائيل تتشاركان بينهما بمعلومات استخباراتية عديدة وتعملان معاً لمنع تهديدات وتقوية أمن كلا الدولتين".
كذلك نفى المتحدث باسم السفارة الإسرائيلية في واشنطن بوقت سابق التقرير على الموقع وقال إن الحديث يدور "بهراء".