مسؤول أميركي: الشعب اللبناني محبط لفشل حكومته في جعل الإصلاح أولوية

مسؤول في الخارجية الأميركية يقول إن واشنطن تدعم حق اللبنانيين في التظاهر السلمي وتأمل أن تدفع هذه التظاهرات للتحرك إلى الأمام على طريق الإصلاح الاقتصادي. ويشير إلى أن الالتزام بالإصلاح وتطبيقه قد يفتح الباب أمام الدعم الدولي للبنان بمليارات من الدولارات.

صورة من التظاهرات في لبنان
صورة من التظاهرات في لبنان

قال مسؤول في الخارجية الأميركية إن بلاده "تدعم حق اللبنانيين في التظاهر السلمي، والشعب اللبناني محبط لفشل حكومته في جعل الإصلاح كأولوية لها". 

وأضاف "عقود من الخيارات السيئة والفساد وضعت الدولة على حافة الانهيار الاقتصادي، ونأمل أن تدفع هذه التظاهرات للتحرك إلى الأمام على طريق الإصلاح الاقتصادي". 

المسؤول الأميركي تابع "يمكن أن يفتح الالتزام بالإصلاح وتطبيقه الباب أمام الدعم الدولي للبنان بمليارات من الدولارات وهذا الأمر يعود إليهم".