إسبر: نعتزم اتخاذ تدابير لتعزيز موقعنا في منطقة دير الزور

وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر يعلن أن واشنطن تعتزم اتخاذ تدابير في المستقبل القريب لتعزيز موقعها في منطقة دير الزور السورية، ودخول رتل من 13 الية اميركية الحدود السورية في محافظة الحسكة للانتشار في حقول النفط.

  • إسبر: نعتزم اتخاذ تدابير لتعزيز موقعها في منطقة دير الزور

أفادت مراسلة الميادين بدخول رتل من 13 آلية أميركية الحدود السورية في محافظة الحسكة للانتشار في حقول النفط.

يأتي ذلك بعد إعلان وزير الدفاع الأميركي مارك اسبر أن واشنطن تعتزم اتخاذ تدابير في المستقبل القريب لتعزيز موقعها في منطقة دير الزور السورية، ومنع عودة سيطرة الإرهابيين على المواقع النفطية.

وقال إسبر "نحن نغادر شمال شرق سوريا وفقاً لقرار الرئيس دونالد ترامب، لكننا نخطط دائماً للاحتفاظ ببعض السيطرات". وأضاف "نحن ندرس الآن كيف يمكننا نقل القوات في المنطقة لضمان سلامة حقول النفط، فنحن الآن نتخذ بعض الإجراءات لتعزيز مواقعنا في دير الزور لمنع وصول تنظيم داعش الإرهابي إلى حقول النفط وجميع القوات الأميركية الأخرى ستعود إلى الوطن تفاصيل هذه الإجراءات.. لن أفصح عنها الآن".

وفي ختام محادثات وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي"ناتو" في بروكسل، أعلن إسبر أنه تباحث مع نظيرته الألمانية أنيغريت كرامب-كارنباور في فكرة إنشاء منطقة آمنة دولية في شمال سوريا، مشيراً إلى أن واشنطن لم تنظر بعد في إرسال قوات برية أميركية ضمن إطار هذه المبادرة.