المعارض اليساري ألبرتو فرنانديز رئيساً للأرجنتين

ماكري أقرّ بهزيمته في الانتخابات الرئاسية، وهنأ منافسه ألبرتو فرنانديز على فوزه قائلاً: "نحن قادة معاً من أجل التغيير ملتزمون من هذا المكان الجديد بمواصلة العمل من أجل مستقبل الأرجنتينيين". 

خلال الاحتفالات بفوز فرنانديز في الانتخابات الرئاسية في العاصمة الأرجنتينية (أ.ف.ب)

فاز مرشح اليسار البيروني ألبرتو فرنانديز في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية في الأرجنتين، بحسب النتائج غير النهائية.

وبالاستناد إلى نتائج فرز 90% من الأصوات فقد حصل فرنانديز على 47.79% من أصوات الناخبين، متقدّماً على الرئيس المنتهية ولايته الليبرالي ماوريسيو ماكري، الذي نال 40.71% من الأصوات. 

كما صوّت الأرجنتينيّون لانتخاب 130 نائباً و24 عضواً في مجلسِ الشيوخ. 

ماكري أقرّ بهزيمته في الانتخابات الرئاسية، وهنأ منافسه ألبرتو فرنانديز على فوزه.

وفي كلمة أمام أنصاره، أشار ماكري إلى أنّه تحدث مع الرئيس الجديد عن انتقال سياسي منظّم، وأضاف: "نحن قادة معاً من أجل التغيير ملتزمون من هذا المكان الجديد بمواصلة العمل من أجل مستقبل الأرجنتينيين". 

كما غرّد ماكري قائلاً: "هذه مجرد بداية. الآن سندافع أكثر من أيّ وقت مضى عن القيم التي نؤمن بها". 

الرئيس الفائز ألبرتو فرنانديز هو سياسي ومحامي أرجنتيني من مواليد عام 1959، يبدأ ولايته الانتخابية في وقت تعاني فيه الأرجنتين من أزمة اقتصاديّة ضخمة ومعدل فقر مرتفع. 

فرنانديز نشر مساء الأحد صورة له على تويتر خلال الإدلاء بصوته أمس، وقال: "لقد حان الوقت الآن للعمل معاً لبناء الأرجنتين التي نحلم بها".