تظاهرات بين ساحتي التحرير والخلاني في بغداد

التظاهرات في بغداد ومحافظات أخرى مستمرة، وقيادة عمليات البصرة تطلب من المواطنين التعاون والتنسيق لفتح الطرق المؤدية إلى المنشآت النفطيّة فيما لا يزال الطريق إلى ميناء أم قصر مقطوعاُ.

  • تظاهرات بين ساحتي التحرير والخلاني في بغداد

أفاد مراسل الميادين في بغداد بأنّ تحركات المتظاهرين تتركّز حالياً بين ساحتي التحرير والخلاني.

ولفت إلى أن المتظاهرين موجودون عند الجسور الثلاثة الجمهورية والسنك والأحرار كذلك قطع متظاهرون تقاطع جسر المطار وأغلقوا شارع نجف - كوفة بالإطارات المشتعلة.

إلى ذلك، طالبت قيادة عمليات البصرة من المواطنين التعاون والتنسيق لفتح الطرق المؤدية إلى المنشآت النفطيّة فيما لا يزال الطريق إلى ميناء أم قصر مقطوعاُ.

وأصدرت محكمة تحقيق الكرخ المختصّة في قضايا النزاهة أمر قبض مع منع سفر وحجز أموال بحقّ نائب عراقي.

القرار الصادر بحقّ النائب طلال الزوبعي يشمل منع سفر وحجز أمواله المنقولة وغير المنقولة وقد صدر أمر القبض استناداً إلى أحكام المادة 308 من قانون العقوبات.

وفي شأن عراقيّ آخر أفاد مراسل الميادين بأنّ قوة من قيادة عمليات نينوى للحشد الشعبيّ احتجزت عددا من عائلات داعشأثناء عبورها محافظة نينوى قادمة من مخيّم الهول السوريّ.

ولفت إلى أنه تمّ عبور هذه العائلات بمساعدة مهرّبين وقامت قوة الحشد بتسليمهم إلى القوات الأمنية المختصة لإجراء التحقيق معهم.

من جهته، أعلن رئيس كتلة السند الوطني في العراق أحمد الأسدي أن الكتلة قررت التخلي عن وزرائها لصالح رئيس الوزراء من أجل تخويله إجراء أي تعديل يراه مناسباً.

وفي تصريحات خاصة للميادين، أشار الأسدي إلى أن هذا القرار سيتم الإعلان عنه خلال يومين. 

وطالب الأسدي بقانون ينتج عنه برلمان يخدم الشعب وفيه فرصة التنافس الحقيقي، وليس الإحتيال على الناخب والإلتفاف عليه، وفق تعبيره.

بدوره، أكد القيادي في التيار المدني جاسم الحلفي أن المطلوب اليوم القيام بخطوات عملية في ما يتعلق بمكافحة الفساد لإعادة بناء الثقة لدى المواطنين، معتبراً أنه من الممكن إقالة الحكومة الحالية وتأليف حكومة جديدة.