الاستخبارات الروسية: واشنطن ضالعة بالأزمة السياسية في بوليفيا

مدير جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي يؤكد أن الولايات المتحدة متورطة بالأزمة السياسية في بوليفيا.

  • الاستخبارات الروسية: واشنطن ضالعة بالأزمة السياسية في بوليفيا

قال سيرغي ناريشكين، مدير جهاز الاستخبارات الخارجية الروسي اليوم السبت، إن الولايات المتحدة متورطة بالأزمة السياسية في بوليفيا.

وردا على سؤال حول ما إذا كان من الممكن الحديث عن تورط الولايات المتحدة في الأزمة البوليفية، أكد رئيس الاستخبارات الروسي: "أجل إنها تشارك".  

وأعرب عن قناعته، بأنه لن يتم قريباً، حل الوضع في بوليفيا، وقال:"سيستمر الوضع متأرجحاً هناك لمدة طويلة".  

وأشار مدير جهاز الاستخبارات الخارجية، إلى أن الأميركيين احتاجوا لأزمة، لكي يتمكنوا من حرف بوليفيا عن توجهها السياسي. 

يشار إلى أنه في 20 تشرين الاول/ أكتوبر الماضي، فاز إيفو موراليس بولاية رئاسية رابعة في بوليفيا، ورفضت المعارضة ذلك، واتهمت السلطات بتزوير الانتخابات.

وأعلن موراليس، استقالته بعد موجة عارمة من الاحتجاجات والمظاهرات. وتولت منصب الرئاسة بشكل مؤقت جانين أنييز.

وتظاهر آلاف المزارعين دعماً للرئيس البوليفي المستقيل ايفو موراليس في بلدة ساكابا وسط البلاد حاملين وروداً وصوراً للضحايا الذين سقطوا بنيران الشرطة.