البيان الختامي للناتو: تصرفات روسيا العدوانية تمثل تهديداً للأمن الأوروبي-الأطلسي

قمة حلف شمال الأطلسي تختتم أعمالها اليوم في لندن، والبيان الختامي يرى أن تصرفات روسيا العدوانية تمثل تهديداً للأمن الأوروبي-الأطلسي، ويقرر مواصلة الحوار معها. وتظاهرات تندد بالتدخلات العسكرية للناتو وبتدخلات الرئيس الأميركي في الشأن الداخلي البريطاني.

 

  • البيان الختامي للناتو: تصرفات روسيا العدوانية تمثل تهديداً للأمن الأوروبي-الأطلسي

اعتبر البيان الختامي لقمة الناتو في لندن أن تصرفات روسيا العدوانية تمثل تهديداً للأمن الأوروبي-الأطلسي.
واقترح اتخاذ إجراءات ردّاً على نشر روسيا لصواريخ جديدة متوسطة المدى.

الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبيرغ، أعلن أن قمة الحلف في لندن اتخذت قراراً لمواصلة الحوار مع روسيا، وأن هناك توافقاً على ضرورة إشراك الصين في معاهدات مراقبة الأسلحة في المستقبل.

وكان المتحدث باسم المفوضية الأوروبية دانيال روزاريو  أكّد أن الاتحاد الأوروبي سيبقى موحداً، وقال إن المفوضية الأوروبية تنسق عن قرب مع السلطات الفرنسية بشأن الخطوات المقبلة.

وشارك آلاف البريطانيين في تظاهرة أمام قصر باكنغهام احتجاجاً على استقبال قادة دول تحالف الناتو في لندن. المتظاهرون رفعوا شعارات منددة بالتدخلات العسكرية لتحالف الناتو فضلاً عن تنديدهم بتدخلات الرئيس الاميركي في الشأن الداخلي البريطاني.

في غضون ذلك، دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حلف شمال الأطلسي إلى تحديث نفسه لمواجهة التهديدات. وقبيل توجهه إلى لندن لحضور قمة الناتو، قال أردوغان إن أنقرة تنتظر من حلفائها دعماً مطلقاً في كفاحها ضدّ التنظيمات الإرهابية.

 الرئيس التركي قال إن بلاده ستعارض خطة الحلف للدفاع عن دول البلطيق، إذا لم يقر بأن أنقرة تقاتل جماعات إرهابية، وأضاف أردوغان في تصريحات بأنقرة قبيل انعقاد قمة حلف شمال الأطلسي، أن تركيا تتوقع دعماً غير مشروط لتصديها للتهديدات الإرهابية.

من جهته، أكّد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن توسّع حلف الناتو واقترابه من حدود بلاده يمثلان تهديداً محتملاً لأمن روسيا. وفي كلمته خلال اجتماع عسكري في سوتشي، أكّد جاهزية بلاده للتصدي مع الناتو للتهديدات.

ويسود قمة حلف شمال الأطلسي توتّراً بين واشنطن وباريس، بعد تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي قال إن الحلف في "موت دماغي". وهاجم ترامب الديمقراطيين قائلاً إنهم تقصّدوا تحديد جلسة الاستماع في إطار إجراءات العزل بالتزامن مع قمة الناتو. وتهيمن الخلافات بين أعضاء "الناتو" على المباحثات، الخلافات العميقة بين الأعضاء تتمحور حول دور الناتو ومصيره، بعدما حذرت أميركا من أن يعفو عليه (الناتو) الزمن في حال لم تحدث تغييرات.