بيتر هاندكه يتسلم جائزة نوبل وسط احتجاجات ضده

يُعرف هاندكه بتأييده القويّ للصرب، وداعماً لميلوسيفيتش الذي ألقى كلمة في جنازته عام 2006. وهاندكه نفى أن تكون مذبحة 8000 مسلم بوسني فى بلدة سريبرينيتسا إبادة جماعية.

  • الروائي بيتر هاندكه

 

تسلم  الروائى النمساوي بيتر هاندكه جائزة نوبل فى الأدب، أمس الثلاثاء، وسط انتقادات له فى السويد وفى الخارج لتبريره جرائم الحرب الصربية فى تسعينيات القرن الماضي، وقد تسلم هاندكه الجائزة التى تبلغ 9 ملايين كرونر (948 ألف دولار) من الملك كارل السادس عشر جوستاف، فى حفل أقيم فى ستوكهولم مع الفائزين بجائزة نوبل للكيمياء والطب والفيزياء والاقتصاد، باستثناء جائزة السلام التى تم تقديمها فى أوسلو.

وتزامن التسليم مع احتجاجات في الشارع، إذ تحدى المتظاهرون أجواء البرد القارس، وعبّروا عن احتجاجهم على منح الكاتب هاندكه جائزة نوبل بسبب تأييده للزعيم الصربي الراحل سلوبودان ميلوسيفيتش.

المشهور عن  هاندكه أنه مؤيدًا قويًا للصرب، وداعماً لميلوسيفيتش وألقى كلمة في جنازته عام 2006.  ونفى هاندكه أن تكون مذبحة 8000 مسلم بوسني فى بلدة سريبرينيتسا إبادة جماعية، لذا قاطع ممثلو 7 دول هم: ألبانيا والبوسنة وكوسوفو وكرواتيا ومقدونيا الشمالية وتركيا وأفغانستان حفل توزيع الجوائز احتجاجاً على ذلك، كما فعل أحد أعضاء الأكاديمية السويدية الذي اختار الفائز بجائزة الأدب، بينما استقال عضو فى اللجنة التى رشحت المرشحين للجائزة من منصبه.

فيما شجب بعض قادة تلك البلاد الجائزة، وقال الرئيس التركي رجب  طيب إردوغان أمس الثلاثاء إن أكاديمية نوبل تقدم مكافأة على انتهاكات حقوق الإنسان بقرارها منح جائزة نوبل للأدب إلى الأديب النمساوي بيتر هاندكه الذي يواجه انتقادات بسبب دعمه للزعيم الصربي الراحل سلوبودان ميلوسيفيتش.

وأضاف إردوغان "منح جائزة نوبل للأدب إلى رجل عنصري ينكر الإبادة الجماعية في البوسنة ويدافع عن مجرمي الحرب في العاشر من كانون الأول/ ديسمبر الموافق يوم حقوق الإنسان لن يكون له معنى إلا منح جائزة لانتهاكات حقوق الإنسان".

وفى العاصمة البوسنية سراييفو، أقامت جمعية ضحايا الحرب عرضًا إلكترونيًا كبيرًا يصور هاندكه كشرير يقف إلى جانب جماجم.

 ومنذ تم إعلان اسم بيتر هاندكه في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، كفائز بنوبل فى الأدب لعام 2019، وأصوات الغضب تتعالى وتشير أصابع الاتهام إلى الإكاديمية السويدية الجهة المانحة لجائزة نوبل فى الآداب، لمنحها جائزتها لكاتب متهم بدعم الإبادة الجماعية فى كوسوفو لعلاقته بمجرم الحرب الرئيس اليوغسلافي الأسبق سلوفودان ميلوسوفيتش.

يُذكر أن أول رد فعل دولى على تسليم الأكاديمية السويدية الجائزة لـ"هاندكه"، فى الحفل، أعلن التلفزيون السويدى الرسمى (SVT)، أن جون-بريت ساندستروم، استقالت من عضوية اللجنة التى تحدد الفائزين بجوائز نوبل، احتجاجاً على منح الكاتب النمساوى بيتر هاندكه، جائزة نوبل فى الآداب لعام 2019.