ترامب: إجراءات عزلي وصمة عار وانتحار سياسي

مجلس النواب الأميركي يتبنى بأغلبية 230 صوتاً الاتهامين الموجهين للرئيس دونالد ترامب بإساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس، بما يؤدي إلى مساءلة ترامب ضمن الإجراءات المؤدية إلى عزله، والأخير يرد بالقول إنه لم يرتكب أي خطأ واصفاً إجراءات العزل بأنها وصْمةُ عار وانتحارٌ سياسي.

 

 

  • مجلس النواب الأميركي يحيل ترامب إلى المساءلة أمام مجلس الشيوخ ضمن إجراءات عزله

تبنى مجلس النواب الأميركي بأغلبية 230 صوتاً الاتهامين الموجهين للرئيس دونالد ترامب بإساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونغرس، بما يؤدي إلى مساءلة ترامب ضمن الإجراءات المؤدية إلى عزله. 

ويؤدي قرار مجلس النواب إلى إحالة ترامب إلى المحاكمة أمام مجلس الشيوخ ما يجعلُه الرئيس الأميركي الثالث الذي يُطلق الكونغرس إجراءً رسمياً في حقه ضمن مسار عزله.

البيت الأبيض قال في بيان إن ما جرى "يمثل ذُروة واحد من أكثر الأحداث السياسية المخزية في تاريخ الأمة الأميركية". 

وأكد البيان أن ترامب مستعد للخطوات المقبلة وواثق من أنه ستتم تبرئته بشكلٍ تام،  وجدد الثقة بأن مجلس الشيوخ سيعيدُ النظام والعدالة والإجراءات القانونية التي تم تجاهلها في مجلس النواب.

في المقابل، قال ترامب إنه لم يرتكب أي خطأ ووصف إجراءات العزل بأنها وصمة عار وانتحارٌ سياسي.

وفي كلمة أمام أنصاره في متشيغن أكد أن لديه دعماً هائلا ً من الحزب الجمهوري وأنه لا يشعرُ بالتعرض للعزل، كذلك اشار ترامب إلى أن أميركا في أفضل حال مقارنة بما كانتْ عليه", وفق تعبيره

ويُتوقع أن تنتهي المناقشات بتبني اتهامين للرئيس هما استغلال السلطة وعرقلة عمل الكونغرس.

رئيسة مجلس النواب نانسي بيلوسي قالت إن  ترامب انتهك الدستور ويُمثل تهديداً مستمرا للأمن القومي ونزاهة الانتخابات الأميركية.

وكان زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأميركي ميتش ماكونيل أكّد أن محاكمة الرئيس دونالد ترمب في كانون الثاني/يناير المقبل ستكون أولى الأولويات إذا ما قرر مجلس النواب الأميركي عزله الأسبوع المقبل، ومصادر ترجح أن ترامب يميل إلى محاكمة مبسطة في مجلس الشيوخ تسمح له بتجاوز سريع للخطر الذي يتهدد رئاسته.

نائب الرئيس شدد في وقت سابق على أن الرئيس الأميركي الحالي يعمل من أجل أولويات إدارته التي تخدم الأثرياء، وأكّد أن جلسات الاستماع الخاصة بعزل ترامب ستنتهي إلى أنه يمثل تهديداً للأمن القومي الأميركي، بينما قالت رئيسة مجلس النواب الأميركي إن هناك أدلة واضحة على أن الرئيس الأميركي استخدم مكتبه لتحقيق مكاسب شخصية خاصة به، واتهمت ترامب بتقويض الأمن القومي عن طريق حجب المساعدات العسكرية لأوكرانيا لصالح الروس.

بوتين: لا أعتقد أنه غجراءات عزل ترامب تنذر بقرب نهاية حكمه

وعلّق الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على اجراءات عزل ترامب وقال إنها "تستند إلى أسس مختلقة"، مضيفًا أنه "لا يعتقد أنها تنذر بقرب نهاية حكم الرئيس الأميركي".

بوتين أشار إلى أن الاتهام لا يزال يتعين أن يمر عبر مجلس الشيوخ حيث يتمتع الجمهوريون بالأغلبية، ووصف بوتين الاجراءات في الكونغرس الأميركي بأنها "استمرار لنزاع سياسي داخلي بين الديموقراطيين والجمهوريين".