لبنان: الراعي يدعو لتسهيل تأليف الحكومة

البطريرك الماروني يناشد القوى السياسية تسهيل تأليف الحكومة اللبنانية ويرى أنها ستكون حكومة طوارئ إنقاذية.

  • لبنان: الراعي يدعو لتسهيل تأليف الحكومة

ناشد البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي جميع القوى السياسية التعاون مع رئيس الحكومة اللبنانية المكلف حسان دياب وتسهيل التأليف.

الراعي اعتبر خلال عظته في كنيسة الصرح البطريركي في بكركي أن الحكومة المقبلة هي "حكومة طوارئ إنقاذية على مستوى الاقتصاد والاجتماع والاصلاحات وإيقاف تفاقم الدين العام وتنامي العجز".

وإذ رأى البطريرك الماروني أن الوضع في البلاد لم يعد يحتمل أي تأجيل أو عرقلة لتأليف الحكومة الجديدة، قال إن رشق الجيش اللبناني وقوى الأمن بالحجارة "ينتهك كرامة الجيش وكرامة المواطنين المؤمنين بالدولة اللبنانية".

وكان دياب قد أكد أنّ لبنان "بحاجة إلى حكومة وإدارة من مستقلين واختصاصيين" مشدداً على أنّ البلاد "في العناية الفائقة، وتحتاج إلى كل جهد"، وأنه لن يعتذر عن التأليف.

وفي تعليق له على عظة الراعي، قال رئيس "المجلس الماروني العام في لبنان" وديع الخازن في حديث للميادين إن البطريرك الراعي يشدد على ضرورة إنقاذ البلد "قبل دخول أي مندسين لتأجيج الاوضاع".

الخازن أضاف أن الراعي "يريد أن يجمع ولا يفرق"، ويرفض الافتراءات بحق الجيش، وهو "يريد تأليف حكومة موثوقة اليوم قبل الغد ويجب النظر في مطالب الحراك".

ويمر اقتصاد لبنان في مرحلة قد تصبح "خطرة جداً" كما أعلن وزير الاقتصاد اللبناني منصور بطيش في حديث خاص للميادين. 

وشهدت بيروت ومناطق أخرى في اليومين الماضيين تحركات لمناصري "تيار المستقبل" الذين احتجوا على عدم إعادة تكليف الرئيس سعد الحريري تأليف الحكومة، إلا أن "التيار" تبرأ من تحركات هؤلاء ليبقى التساؤل عن الجهات التي تحرك الشارع.