الرئيس الكوري الشمالي يعلن انتهاء الوقف الاختياري للتجارب النووية لبلاده

زعيم كوريا الشمالية كيم جون أون يؤكد الكشف قريباً عن سلاح استراتيجي جديد، في حين الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقول إنه ما زال يعتقد أن الأخير سوف ينزع سلاح بلاده النووي.

  • كيم جون أكد الكشف قريباً عن سلاح استراتيجي جديد (أ ف ب)

أعلن الرئيس الكوري الشمالي انتهاء الوقف الاختياري للتجارب النووية لبلاده، وأكد الكشف قريباً عن سلاح استراتيجي جديد.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية، أمس الاربعاء، عن كيم قوله أمام مسؤولين في حزبه الحاكم "ليس لدينا أي سبب لمواصلة الارتباط بشكل أحادي بهذا الالتزام". وأضاف "سوف يكتشف العالم في المستقبل القريب سلاحا استراتيجيا جديدا".

وقال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه ما زال يعتقد أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون سوف ينزع سلاح بلاده النووي.

ترامب ذكّر الصحافيين بتوقيع اتفاق يتحدث عن نزع السلاح النووي في سنغافورة، مبدياً اعتقاده بأن الزعيم الكوري الشمالي رجل يلتزم بكلامه.

من جهته، أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أن واشنطن لا ترغب في المواجهة، وأن تخلي كيم عن التزاماته سيكون مخيبا للآمال.

وكان الرئيس الأميركي رفض، في كانون الأول/ ديسمبر 2019، تحذير كوريا الشمالية بشأن "هدية بمناسبة عيد الميلاد"، قائلاً إن الولايات المتحدة "ستتعامل معها بنجاح كبير". 

وقال ترامب "سنعرف ماهي هذه المفاجأة وسنتعامل معها بنجاح كبير"، مضيفاً "سنرى ما يحدث". 

يأتي ذلك وسط مخاوف أميركية من احتمال أن تكون بيونغ يانغ تستعد لاختبار صاروخ بعيد المدى.

واعتبرت الصحف الأجنبية أنّ أي تجربة إطلاق صاروخ أو تجربة نووية جديدة لكوريا الشمالية "سيكون ضربةً كبيرة لأحد أهداف السياسة الخارجية الرئيسية للرئيس الأميركي لإعادتها إلى طاولة المفاوضات".