اليمن: تظاهرات حاشدة في صنعاء وصعدة رفضاً لـ"صفقة القرن"

مواطنون يمنيون يتظاهرون، اليوم الجمعة، تنديداً بـ"صفقة القرن" التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ويرددون شعار "لا لصفقة ترامب، فلسطين قضيتنا المركزية" .

  • متظاهرون يؤكدون أنّ صفقة القرن هي "عدوان سافر يجب التوحد لمواجهته".

خرجت عصر اليوم الجمعة، تظاهرة جماهيرية حاشدة في العاصمة اليمنية صنعاء، للتعبير عن رفضها لـ"صفقة القرن"، التي أعلنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الثلاثاء الماضي. 

وقال المشاركون في المسيرة إن "صفقة ترامب لن تحقق أهدافها التآمرية التي تصب في صالح كيان العدو الصهيوني الغاصب وستفشل كما فشلت غيرها".

وشدّدوا على أن أبناء اليمن يرفضون كل ما ورد في الصفقة الأميركية المعلنة جملة وتفصيلاً ولن يقبلوا ببيع القدس أو تجزئتها، معتبرين أنّ فلسطين التاريخية ستعود بكامل أراضيها لأهلها الفلسطينيين.

المشاركون في المسيرة أكدوا أنّ "القضية المركزية للشعب اليمني وللأمة العربية والإسلامية هي القضية الفلسطينية"، مشيرين إلى أن "العدو الإسرائيلي هو عدو الأمة كل الأمة ولا يتفق معه من الأنظمة العربية إلا خائن وعميل".

وفي السياق ذاته، أشار بيان "مسيرة صنعاء" إلى أن الشعب اليمني احتشد اليوم في مختلف الميادين والساحات ليؤكد للعالم أجمع أنهُ كان وما زال في طليعة الشعوب في الوقوف مع قضايا الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

وتابع البيان: "انتماؤنا الإسلامي يوجب علينا التوحد والتقوى للجهاد ومواجهة قوى الاستكبار في العالم على رأسها أمريكا وإسرائيل"، مشدداً على أن تداعيات "صفقة ترامب" ستكون كارثية على أمريكا و"إسرائيل".

وجدد بيان "مسيرة صنعاء" الوقوف إلى جانب فلسطين شعباً وأرضاً ومقدسات، مشيراً إلى أن الشعب الفلسطيني "يتعرض لأشد أنواع الظلم نتيجة احتلال العدو الإسرائيلي لأرضه وما يقوم به من جرائم، بدعم كامل من أميركا".

وتحدث في التظاهرة عبر شاشة، عضو المكتب السياسي لحركة "الجهاد الإسلامي" خالد البطش، و عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" محمود الزهار، عبر شاشة.

الحوثي: وقوفنا إلى جانب فلسطين واجب ديني ولا منة لنا فيه

بدوره، قال عضو المجلس السياسي الأعلى اليمني، محمد علي الحوثي، إن "فلسطين الحبيبة لم تكن يوماً من الأيام بعيدة عن قلوبنا".

وأشار الحوثي في كلمة له أمام الحشود، إلى أن "كلام قائد الثورة السيد عبد الملك الحوثي واضح بأننا سنكون إلى جانب الشعب الفلسطيني ونقاتل معه".

  وتابع: "لا نريد من الإخوة الفلسطينيين لا جزاءً ولا شكوراً، لأن وقوفنا إلى جانب فلسطين واجب ديني ولا منة لنا فيه"، مشيراً إلى "أننا نفخر بأننا نقف إلى جانب الفلسطينيين، ونفتخر بأنهم يقفون إلى جانبنا".

وتساءل محمد علي الحوثي "أين كلمة المصريين والأردنيين والسعوديين من هذه الصفقة" مؤكدا أن من يعجز عن قول "لا لصفقة ترامب" فهو أعجز من أن يحرك ساكنا من أجل تحريره.

الحوثي أكد وأننا في أيام فارقة في مصير الأمة، ويجب على الجميع أن يكون له موقف مما يحصل.

وحيّا الحوثي "الموقف الفلسطيني الشجاع الذي رفض الصفقة رغم الإملاءات"، داعياً إياه إلى الثبات على موقفه.

مظاهرة حاشدة في صعدة تنديداً بـ"صفقة القرن" 

وخرج مواطنون، اليوم الجمعة، في مظاهرات حاشدة في صعدة شمال اليمن، تنديداً بـ"صفقة القرن" التي أعلن عنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.  وردد المتظاهرون شعار "لا لصفقة ترامب، فلسطين قضيتنا المركزية" .

كما رفع المحتجون الإعلام الفلسطينية واليمنية ورردوا شعارات تدين ما وصوفه بالخذلان العربي للقضية الفلسطينية أبرزها "يا ملوك الخيانات، بعتوا الأقصى بالصفقات".

وجاء في بيان صادر عن المتظاهرين رفضهم القاطع لصفقة ترامب التي وصفها بالخبيثة . كما اعتبروا مشاركة بعض الأنظمة العربية فيها "خيانة عظمى". البيان أكد رفض صفقة ترامب واعتبرها "عدواناً سافراً يجب التوحد لمواجهته".  

ولفت بيان المتظاهرين إلى أن" السعودية والإمارات وأنظمة عربية أخرى مستمرّون في خيانة الأمة وبيع القضية الفلسطينية". 

ومن جهته، أكد محافظ محافظة صعدة محمد جابر عوض، في كلمة له خلال فعالية المسيرة، أن "هذه الجموع تقول لا لصفقة ترامب، لا لن نبيع".

وأشار إلى أن |العدوان السعودي الأميركي على اليمن أعلن من واشنطن وها هي صفقة ترامب الخاسرة تعلن من نفس المكان".