فنزويلا تستعد لبدء تدريبات عسكرية عند الحدود مع كولومبيا

فنزويلا تستعد لبدء تدريبات عسكرية عند الحدود مع كولومبيا، والرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يحدد هدف التدريبات بالاستعداد لأي اعتداءات محتملة ضدّ البلاد.

  • يستعد مئات الجنود الفنزويليين مع مركباتهم وآلياتهم لبدء التدريبات

تستعد فنزويلا لبدء تدريبات عسكرية عند الحدود مع كولومبيا محاكاة لهجوم أميركي على البلاد، ويستعد مئات الجنود الفنزويليين مع مركباتهم وآلياتهم لبدء التدريبات التي أعلن عنها الرئيس نيكولاس مادورو عند الحدود مع كولومبيا. وستجري التدريبات على يومين في  نحو 5 مدن، ولا سيّما في ولاية تاشيرا الحدودية. مادورو كان قد حدّد هدف التدريبات بالاستعداد لأيّ اعتداءات محتملة ضدّ البلاد من قبل الولايات المتحدة وحلفائها الإقليميين.

وكان قد أكّد في أيلول/سبتمبر الماضي، أن التدريبات العسكرية التي تجريها بلاده على الحدود مع كولومبيا لا تهدد أحداً، وذلك مع بدء الجيش الفنزويلي مناورات عسكرية بمشاركة نحو 150 الف جندي، بعدما أمر مادورو بوضع الجيش في حالة تأهب على الحدود مع كولومبيا، ودعوته إلى إجراء مناورات عسكرية واسعة النطاق على الحدود الغربية للبلاد.

وكان مادورو وضع الجيش في حالة تأهب على الحدود مع كولومبيا، معلناً أن الجيش سيجري مناورات عسكرية على هذه الحدود في الفترة ما بين 10 و 28 أيلول/ سبتمبر، وهي التدريبات الثالثة من نوعها في العام 2019.