59 قتيلاً و527 جريحاً في عملية إطلاق النار بلاس فيغاس

وسائل إعلام أميركية تقول إنّ مسلحاً فتح النار على مواطنين في حفل موسيقي في لاس فيغاس من الطابق 32 في فندق "ماندلاي باي" ما أدى إلى إصابة 527 شخصاً ومقتل 59 شخصاً.

صورة تداولها ناشطون على تويتر لمنفذ العملية ستيفن بادوك 64 عاماً

قالت وسائل إعلام أميركية إنّ مئات الضحايا سقطوا نتيجة هجوم مسلح استهدف مواطنين في حفل موسيقي في لاس فيغاس.

وبحسب شبكة سي إن إن فقد تمّ نقل مئات الجرحى إلى المستشفى بعد إصابتهم بأعيرة نارية في لاس فيغاس عقب تقارير عن إطلاق مسلح النار على مواطنين في حفل موسيقي.

وأعلن تنظيم داعش في منشور له على وسائل التواصل الاجتماعي تبنيه لهذه العملية وقال إنّ منفذ الهجوم هو عنصر من عناصره ونفذ العملية استجابة لنداءات استهداف دول التحالف، فيما ذكرت وكالة رويترز نقلاً عن مسؤولين أميركيين قولهم إنّه "لا أدلة على ارتباط مطلق النار في لاس فيغاس بجماعة متشددة". 

وتحدّثت شرطة لاس فيغاس مقتل 59 شخصاً على الأقل وإصابة أكثر من 527 في هذا الهجوم، وأنّ منفذ الهجوم أميركي الجنسية يبلغ من العمر 64 عاماً من ولاية نيفادا وقام بهجومه عبر سلاح ناري من الطابق الـ 32 في فندق "ماندلاي باي" باتجاه قاعة الحفل الموسيقي. 

وأضافت الشرطة أنّ أفرادها تمكنوا من قتل مشتبه به خلال عملية مطاردته في المنطقة، وقالت إنها لا تعتقد بوجود مسلحين آخرين في المنطقة.

وقال قائد شرطة لاس فيغاس إنه "لا يعتقد" أن المشتبه به في الهجوم على صلة بأي جماعات متشددة وأنه يجري البحث حالياً عن إمرأة كانت برفقته وسيارتين تتبعان لمنفذ العملية.

 

وقد أعلن مطار ماكاران الدولي في لاس فيغاس عن وقف رحلات جوية بعد التقارير عن الهجوم المسلح مع عودة الرحلات تدريجياً في وقت لاحق.

وقد حذرت شرطة لاس فيغاس على صفحتها في تويتر من بث صور أو مقاطع مصورة على وسائل التواصل الاجتماعي للمكان الذي شهد الحادث والأماكن المحيطة به وعدم تصوير ضباط الأمن والشرطة خلال عملية ملاحقة منفذي الهجوم.

وقد نشر ناشطون قبيل هذا التحذير مقاطع مصورة تسمع فيها أصوات أعيرة نارية من سلاح رشاش في محيط الحفل الموسيقي. 

وبحسب مصادر إسرائيلية فإن 12 شخصاً يحملون الجنسية الإسرائيلية فُقد الإتصال بهم في لاس فيغاس عقب الهجوم.


ترامب يعزّي ذوي الضحايا

من جهته قال البيت الأبيض اليوم الإثنين إن الرئيس دونالد ترامب أحيط علماً بإطلاق النار الجماعي الذي شهدته لاس فيغاس وإنه قدم تعازيه في الضحايا.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر "تعازي الحارة وتعاطفي مع الضحايا وأسرهم في إطلاق النار المروع في لاس فيغاس".

وقالت المتحدثة سارة ساندرز إن البيت الأبيض يراقب الموقف عن كثب وأبدى الدعم الكامل للولاية والمسؤولين المحليين.