واشنطن تقرر الانسحاب من اليونيسكو بسبب ما قالت إنه "انحيازٌ ضد إسرائيل"

الولايات المتحدة الأميركية تعلن انسحابها من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) اعتباراً من نهاية العام القادم، والمنظمة تأسف للقرار الأميركي، بينما دعوات في إسرائيل للحاق بواشنطن، والسفير الروسي في اليونيسكو يعتبر أن المنظمة لن تخسر شيئاً بانسحاب أميركا.

يونيسكو عبرت عن أسفها من انسحاب الولايات المتحدة من المنظمة

قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن الولايات المتحدة ستنسحب من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو) اعتباراً من 31 كانون الأول/ديسمبر 2018.

وأوضحت الوزراة في بيان لها الخميس أن القرار "لم يتخذ بسهولة وهو يسلط الضوء على مخاوف الولايات المتحدة من تزايد ديون اليونسكو وضرورة إجراء إصلاحات جذرية في المنظمة ومن استمرار الانحياز ضد إسرائيل في اليونسكو".

وأضافت أن واشنطن ستسعى "لتستمر على تواصل... بصفتها مراقباً بهدف المساهمة بآراء وخبرات الولايات المتحدة".

 

ورداً على القرار الأميركي عبرت "يونيسكو" عن أسفها للقرار، معتبرة أنه "خسارة للتعددية ولأسرة الأمم المتحدة".

وقالت إيرينا بوكوفا مديرة المنظمة في بيان "بعد تلقي إخطار رسمي من وزير الخارجية الأمريكي، فإنني أرغب كمديرة لليونسكو أن أعبر عن الأسف العميق لقرار الولايات المتحدة الأمريكية الانسحاب من اليونسكو".

من جهته اعتبر السفير الروسي في اليونيسكو أن المنظمة "لن تخسر شيئاً بخروج الولايات المتحدة منها"، موضحاً أن "قرار واشنطن يتماشى مع منطق ترامب وله علاقة بالديون الأميركية المستحقة للمنظمة".

 

وألغت الولايات المتحدة في 2011 مساهمتها المالية الكبيرة التي كانت تخصصها لليونيسكو احتجاجاً على قرار منح الفلسطينيين عضوية كاملة بالمنظمة.


نتنياهو يشيد بالقرار الأميركي ويأمر بانسحاب إسرائيل من اليونيسكو

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قوله إن قرار الولايات المتحدة الأميركية الانسحاب من اليونيسكو "شجاع وأخلاقي"، معطياً أمراً لوزارة الخارجية الإسرائيلية للاستعداد لانسحاب إسرائيل من المنظمة على غرار الولايات المتحدة.

 

من جهته هاجم وزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان منظمة اليونيسكو معتبراً أنها "منظمة كذابين، تحول فيها الكذب إلى عادة وفقدت الطريق والصلة بالواقع" على حد تعبيره.

وشدد ليبرمان على أن انسحاب واشنطن من المنظمة الدولية هو "خطوة مهمة لحليفتنا الكبرى اتجاه منظمة معادية للسامية".

 

كما دعا عضو الكنيست الإسرائيلي دافيد بيطان حكومته إلى الإعلان عن انسحابها الفوري من المنظمة.