القوات العراقية: استكمال فرض الأمن في كركوك وعدد من المناطق التابعة لها

قيادة عمليات فرض الأمن في كركوك تشير إلى اكتمال فرض الأمن لما تبقى من كركوك والسيطرة عليها بشكل كامل، والحشد والبيشمركة يتفقان على مسك ثلاثة محاور في محافظة نينوى بعد انسحاب الأخيرة منها.

اكتمال فرض الأمن لما تبقى من كركوك والسيطرة عليها بشكل كامل
اكتمال فرض الأمن لما تبقى من كركوك والسيطرة عليها بشكل كامل

أشارت قيادة عمليات فرض الأمن في كركوك إلى اكتمال فرض الأمن لما تبقى من كركوك والسيطرة عليها بشكل كامل.

ولفتت القيادة إلى أن المناطق التي تم فرض الأمن فيها تشمل قضاء دبس وناحية الملتقى وحقل خباز  وحقل باي حسن الشمالي وباي حسن الجنوبي، وبحسب القيادة فإن القوات الأمنية أعادة الانتشار والسيطرة على خانقين وجلولاء في ديالى وعلى قضاء مخمور وبعشيقة وسد الموصل وناحية العوينات.

كما تمت السيطرة أيضاً على قضاء سنجار وناحية ربيعة وبعض المناطق في سهل نينوى في محافظة نينوى.

 وفي سياق متصل، أكّدت مصادر في الحشد الشعبيّ للميادين أنّ الحشد والبيشمركة اتفقا على مسك ثلاثة محاور في محافظة نينوى بعد انسحاب الاخيرة منها.

 من جهته، قال المتحدث باسم وزارة البيشمركة إنه وفق الاتفاقية التي عقدت لتحرير الموصل بين اقليم كردستان والحكومة العراقية كان من المقرّر أن تبقى خطوط التماس كما كانت قبل بدء عملية تحرير الموصل العام الماضي، مشدداً على أنّ تحديد هذه الخطوط سيتمّ في الأيام المقبلة على ضوء الاتفاقية.

 وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد حذّر "أي جماعة في كركوك من القيام بأعمال تخريبية"، مؤكداً أن استفتاء كردستان العراق "إنتهى وأصبح من الماضي".