بعد تعيينه رئيساً تنفيذيا لـ "نيوم" .. سجل كلينفيلد في الفساد إلى الواجهة

ملفات فساد الرئيس التنفيذي لمشروع "نيوم" إلى الواجهة بحسب صحيفة نيويورك تايمز الأميركية بعد اتهامات بدفع رشاوى لأجل عقد صفقات.

كلينفيلد قدّم استقالته من منصب الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز في 2007
كلينفيلد قدّم استقالته من منصب الرئيس التنفيذي لشركة سيمنز في 2007

بعد تعيين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان كلاوس كلينفيلد في منصب الرئيس التنفيذي لـمشروع "نيوم"  قفز إلى الواجهة سجل كلينفيلد في الفساد.

وبحسب صحيفة نيويورك تايمز الأميركية فإن كلينفيلد قدّم استقالته من منصب الرئيس التنفيذي لشركة "سيمنز" عام 2007 بسبب تهم فساد من بينها دفع رشاوى بمليون يورو من أجل عقد صفقات في الخارج.

وفي التفاصيل، قام كلينفيلد وعدد من المدراء التنفيذيين السابقين في "سيمنز" المتورطين في قضية الرشاوي بدفع  مبلغ 18 مليون يورو للشركة من أجل إغلاق القضية وعدم متابعتها قانونياً.

ويموّل مشروع "نيوم" صندوق الاستثمار السعودي، ضمن خطة المملكة 2030، و"نيوم" عبارة عن مشروع لمنطقة خاصة تضم استثمارات في مجال الطاقة والتكنولوجية وغيرها وسيكون موقعها في  شمال غرب المملكة عند التقاء الحدود مع الأردن ومصر.

ولي العهد السعودي وصف المشروع بـ "الحلم"، مضيفاً أن هدفه الأساسي "دعم الشباب والتعايش مع العالم والقضاء على بقايا التطرف، والعودة للإسلام الوسطي المنفتح على العالم والأديان".