الائتلاف المعارض يرفض المشاركة في مؤتمر سوتشي حول سوريا

عضو "الهيئة العليا للمفاوضات" محمد علوش يعلن رفضه لمؤتمر الأطياف السورية المقرر في الـ 18 من الشهر الجاري برعاية روسية، ويقول إنه اجتماع "بين النظام والنظام"، ومسؤول في "الائتلاف" يعتبر المؤتمر "محاولة للالتفاف على محادثات السلام في جنيف".

علوش يصف مؤتمر سوتشي أنه بين "النظام والنظام"
علوش يصف مؤتمر سوتشي أنه بين "النظام والنظام"

قال محمد علوش، عضو "الهيئة العليا للمفاوضات"، لوكالة "رويترز" الأربعاء إن المعارضة سترفض مؤتمراً للجماعات السورية مقرراً في 18 تشرين الثاني/ نوفمبر في سوتشي الروسية، ووصفه بأنه سيكون اجتماعاً "بين النظام والنظام".

وأضاف علوش "الهيئة العليا تفاجأت بذكر اسمهم في قائمة الدعوة، وهي بصدد إصدار بيان مع قوى أخرى يحدد الموقف العام الرافض لهذا المؤتمر".

 من جهته قال "الائتلاف الوطني السوري" المعارض إنه يعارض مؤتمراً للجماعات السورية الذي ترعاه موسكو، ورأى فيه "محاولة للالتفاف على محادثات السلام في جنيف" التي ترعاها الأمم المتحدة وتهدف إلى تحقيق الحل السياسي في سوريا.

وقال أحمد رمضان المتحدث باسم الائتلاف لــ "رويترز " إن "الائتلاف لن يشارك في أي مفاوضات مع النظام خارج إطار جنيف أو من دون رعاية الأمم المتحدة".

وأضاف رمضان "دعوة روسيا لعقد مؤتمر للسوريين في سوتشي محاولة للالتفاف على جنيف والإرادة الدولية في الانتقال السياسي في سوريا، وفق قرارات مجلس الأمن وتحت رعاية الأمم المتحدة".